العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تطورات مباراة البرازيل والأرجنتين "الموقوفة".. ميسي غاضب وبيان "الكونميبول" واضح!

    تحولت مباراة المنتخب البرازيلي وغريمه الأرجنتيني، اليوم الأحد، بتصفيات كأس العالم 2022، إلى حصة تدريبية لنجوم السامبا على الهواء مباشرة، في سابقة تاريخية تسببت بها الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا.

    وكان موظفو وزارة الصحة البرازيلية قد اقتحموا ملعب ملعب نادي كورنثيانز في مدينة ساوباولو، وقرروا رسميا إيقاف اللقاء في الدقيقة السابعة بصورة غير تقليدية، مطالبين بإخراج أربعة من نجوم "التانغو" القادمين من أنديتهم في انجلترا، وهم: مارتينيز وبوينديا وروميرو ولوسيلسو، المتهمين بانتهاك قواعد السفر الخاصة بفيروس كورونا التي وضعتها الحكومة البرازيلية وقدموا معلومات خاطئة في نموذج المشاركة، بالاشتراك في مباراة منتخب بلدهم ضد البرازيل.


    موقف ميسي!!
    ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن وسائل الاعلام البرازيلية بأن نجم الأرجنتين ليونيل ميسي تدخل في الأزمة بعدما انسحب لاعبو التانغو الى غرف تبديل الملابس وقال "البرغوث" لمسؤولي وزارة الصحة البرازيلية غاضبا: "إنه أمر محرج كنا في البرازيل لمدة ثلاثة ايام ولم يحصل شيء!"

    من جهتها، ذكرت صحيفة "غلوبو" أن الشرطة الفيدرالية البرازيلية دخلت للملعب لاحتجاز لاعبي الارجنتين الاربعة لمخالفتهم البروتوكول وتلاعبهم باوراق رسمية من اجل لعب المباراة!.

    بيان الكونميبول
    من جهته، أصدر اتحاد اميركا الجنوبية لكرة القدم "الكونميبول" بيانا صحافيا واضحاً، جاء فيه: "بقرار من الحكم، توقفت المباراة التي نظمتها الفيفا بين البرازيل والأرجنتين لتصفيات كأس العالم، وسيرفع الحكم ومفوض المباراة تقريرًا إلى لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والتي ستحدد الخطوات التي يجب اتباعها، هذه الإجراءات تلتزم بدقة باللوائح الحالية".

    وأوضح "تصفيات كأس العالم هي مسابقة خاضعة للفيفا، وجميع القرارات المتعلقة بتنظيمها وتطويرها هي السلطة الحصرية لتلك المؤسسة".

    طباعة