العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    البدري يمرر معلومة مفرحة للجمهور المصري بعد الفوز على أنغولا

    أكد حسام البدري، المدير الفني لمنتخب مصر لكرة القدم، أن هناك فرصة لوجود الثنائي محمد صلاح ومحمد النني لاعبي ليفربول وأرسنال الإنجليزيين، الأحد في مباراة الغابون ضمن الجولة الثانية من تصفيات مونديال قطر 2022، بعد غيابهما القسري الأربعاء عن مباراة أنغولا بسبب قيود الحكومة البريطانية لعدم تفشي فيروس كورونا.
    وغاب صلاح والنني بعد فرض السلطات البريطانية القيود على العائدين من بعض الدول المدرجة ضمن القائمة الحمراء، على غرار حجر صحي لعشرة أيام.
    وعلى الرغم من قيام الاتحاد الإفريقي والاتحاد الدولي لكرة القدم بمناشدة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون التخفيف من القيود تجاه اللاعبين المحترفين، فان الامور بقيت تراوح مكانها.
    وقال البدري في المؤتمر الصحافي عقب المباراة التي فازت فيها مصر على أنغولا 1-صفر بركلة جزاء مبكرة لمحمد مجدي "أفشة" على ملعب الدفاع الجوي "هناك فرصة لتواجد صلاح والنني خلال مباراة الغابون. خلال 24 ساعة سيتم حسم الأمور وستتضح الرؤية بأن يكون الثنائي معنا من عدمه".
    وعن أداء "الفراعنة" أمام أنغولا، قال البدري "غير راض عن الأداء، لكن هناك مباريات يجب أن تفوز بها فقط دون النظر للأداء".
    وأضاف "كان هناك تمركز خاطئ لبعض اللاعبين وهو ما أظهر الأداء غير المرضي بالتأكيد"، مؤكداً أن المباراة الأولى دائماً تكون أصعب وأن اللاعبين عانوا الإجهاد مع ضيق الوقت والإصابات مثلما حدث مع أكرم توفيق وعمر جابر.
    وأشار إلى أن ضربة الجزاء والهدف المبكر ليس السبب في تراجع الأداء أو التفوق الأنغولي في وسط الملعب، موضحا أن اللاعبين تعرضوا لضغط لرغبتهم في الحفاظ على التقدم وظهرت علامات التوتر.
     

    طباعة