القضاء البريطاني يرفض الإفراج عن لاعب عالمي متهم بـ 4 جرائم اغتصاب

رفض القضاء البريطاني الأربعاء طلبا للإفراج تحت المراقبة القضائية تقدم به مدافع مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم، الدولي الفرنسي بنجامان مندي المتهم بأربع حالات اغتصاب واعتداء جنسي واحد.
ولم يحضر مندي البالغ من العمر 27 عاما والمعتقل في سجن إتش إم بي ألتكورس في ليفربول (شمال غرب)، الجلسة التي عُقدت خلف أبواب مغلقة في محكمة في تشيستر.
وأوقف مندي وأودع الحبس الاحتياطي يوم الجمعة الماضي. وأعلن ناديه مانشستر سيتي الذي يدافع عن ألوانه منذ 2017، إيقافه الخميس قبل دقائق قليلة من إعلان الشرطة إحالته إلى العدالة.
ومن المقرر عقد جلسة استماع جديدة في 10 سبتمبر الحالي.
وأعلنت الشرطة البريطانية أن مندي متهم بارتكاب ثلاث جرائم اغتصاب في أكتوبر 2020، وجريمة اغتصاب رابعة في أغسطس 2021، في منزله في برستبري بتشيشير.
كما أنه متهم بالاعتداء الجنسي على امرأة، أيضًا في منزله، في بداية يناير الماضي.
وتخص الاعتداءات المزعومة ثلاث نساء، بينهن قاصر.
ودفع مانشستر سيتي 52 مليون جنيه استرليني (60 مليون يورو) للتعاقد مع مندي عام 2017 بعدما لفت الانظار مع مرسيليا وتألق مع موناكو لموسم واحد، مما جعل في ذلك الوقت الظهير الأيسر الفرنسي الشاب أغلى مدافع في التاريخ.
لكن مسيرته الكروية تخللتها إصابات، مثل تمزق في الرباط الصليبي في عام 2017، مما أجبره على قضاء المزيد من الوقت في علاج ركبتيه ومشاكل عضلية.
كما كان مندي المتوج مع منتخب بلاده لقب كأس العالم عام 2018 في روسيا، مادة دسمة لوسائل الإعلام البريطانية في خريف عام 2020 عندما تمت مصادرة سيارته لامبورغيني التي تبلغ قيمتها أكثر من 500 ألف يورو والتي كان يقودها دون رخصة أو تأمين. وقد اعترف بالذنب وفُرضت عليه غرامة تزيد قليلاً عن 1000 يورو.

طباعة