برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سيتي يذل أرسنال بخماسية ويضع مستقبل أرتيتا تحت المجهر

    مدرب أرسنال ميكيل أرتيتا. إي.بي.إيه

    ألحق مانشستر سيتي الهزيمة الثالثة توالياً بأرسنال المنقوص في أسوأ بداية للأخير في الدوري الإنجليزي منذ 67 عاماً، عندما اكتسحه بخماسية نظيفة أمس، في افتتاح المرحلة الثالثة، واضعاً مستقبل المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا تحت المجهر.

    وهذه المرة الأولى التي يخسر فيها أرسنال في المباريات الثلاث الأولى في الدوري منذ موسم 1954-1955.

    بعد أن تأخر بهدفين للألماني إيلكاي غوندوغان (7)، والإسباني فيران توريس (12)، وزادت محن النادي اللندني بطرد مباشر للسويسري غرانيت تشاكا في الدقيقة 35 قبل أن يضيف البرازيلي غابريال جيزوس الثالث قبل الاستراحة (43). وأضاف الإسباني رودري الرابع (53) وتوريس الخامس (84).

    وأثبت لاعبو الإسباني بيب غوارديولا أنهم قادرون على إيجاد طريقهم بسهولة إلى الشباك حتى في غياب البلجيكي كيفن دي بروين المصاب، في مسعاهم للدفاع عن لقب الدوري.

    وكان سيتي استعاد توازنه في المرحلة الثانية، عندما دك شباك نوريتش سيتي بخماسية نظيفة بعد أن خسر مباراته الافتتاحية ضد توتنهام صفر-1.

    فيما واصل أرسنال بدايته الكارثية بعد سقوطه في مباراته الافتتاحية أمام برنتفورد الصاعد هذا الموسم إلى مصاف أندية الدرجة الممتازة صفر-2، ثم سقط على أرضه أمام جاره تشلسي بالنتيجة ذاتها.

    طباعة