برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لاعب متهم بالتحرش معروض على الزمالك.. والنادي يضع شرطا "تأديبيا" لإتمام الصفقة

    عرض وكلاء لاعبين خدمات اللاعب الدولي المصري، عمرو وردة، على مسؤولي نادي الزمالك للانضمام إلى صفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية.

    ولاقت فكرة التعاقد مع عمرو وردة والمتهم من قبل بقضايا تحرش، استحسان مسؤولي النادي بعد موافقة المدرب الفرنسي على التعاقد معه وفق تأكيدات إعلامية مصرية على ذلك.

    وعلمت "الإمارات اليوم" أن إدارة الزمالك اشترطت للتعاقد مع اللاعب توقيعه على بندا في العقد بأنه في حالة صدور أي تصرفات خارجه عن النص او متعلقه باتهامه مجدداً بالتحرش، أن يتم فسخ العقد دون أن يتحمل النادي أي غرامات مالية جراء فسخ العقد.

    وكان وردة قد تعرض للهجوم بعد واقعة الاتهام بالتحرش بإحدى عارضات الأزياء المصريات في العام 2019 خلال تواجده مع منتخب الفراعنة في القاهرة، كما ذكرت صحف يونانية أن نفس اللاعب تحرش بصحافية يونانية.

    وأوضحت صحيفة"أون سبورتس" اليونانية، في يونيو عام 2020 أن وردة تحرش بإعلامية تدعى ديمي ستاماتليا، مشيرة إلى أنه كان يلعب وقتها في نادي باوك سالونيك.

    وفي يناير من العام 2013 في تونس، جرى اتهام وردة باقتحام إحدى غرف فندق معسكر منتخب الشباب والاعتداء على فتاة فرنسية فاستدعت الأمن وتدخل مسؤولو البعثة لإنقاذ الموقف، ليجري ترحيله لاحقا من تونس.

    كما تم استبعاده من قائمة نادي باوك سالونيك، عقب اتهامه بقضايا تحرش، وقررت إدارة النادي وقتها إعارته لنادي فيرينسي البرتغالي لعام.

    ولم تمض سوى ثلاثة أيام من مشاركته بتدريبات النادي البرتغالي، حتى خرجت الصحافة البرتغالية تهاجمه وتتهمه بالتحرش باثنين من زوجات لاعبي فريقه الجديد، وأصدرت إدارة النادى قرارًا رسميًا بفسخ التعاقد معه، ليرجع إلى ناديه اليوناني.

    وكان نادي آيل لاريسا اليوناني قد طرد وردة من صفوفه لأسباب لم يكشف عنها حتى الآن.

    طباعة