برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بعد واقعة منديل بمليون درهم.. حكاية قميص ميسي في متحف بايرن ميونخ

    صورة

    يبدو أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، سيظل حديث العالم بعد انتقاله إلى باريس سان جيرمان، بعد فترة كبيرة قضاها داخل جدران برشلونة، وبعد أيام قليلة من واقعة عرض منديل ميسي، الذي استخدمه في مؤتمر الوداع ببرشلونة للبيع بقيمة مليون دولار، سلطت وسائل اعلام عالمية الضوء على موضوع جديد خاص بالنجم الأرجنتيني أيضاً ولكن هذه المرة في ألمانيا، إذ يوجد القميص رقم 10 الذي ارتداه النجم الأرجنتيني مع برشلونة في متحف بايرن ميونخ، وهي القطعة الوحيدة التي لا تحمل ألوان الفريق الألماني.

    وبحسب وسائا إعلام عاملية، فقد أهدى ميسي هذا القميص إلى مولر الذي أعلن النادي الألماني وفاته مؤخراً بعد أن تجاوز رقمه القياسي للأهداف في عام واحد في 2012، ونجح ميسي في هذا العام من تحطيم أحد أصعب الأرقام القياسية في تاريخ كرة القدم، وهو أن يكون أكثر من يسجل أهدافا في عام ميلادي واحد، وهو الرقم الذي كان يحمله مولر على مدى أربعة عقود وحده دون منافسة.

    وكان مولر أكثر من سجل في عام ميلادي واحد بواقع 85 هدفا، لكن ميسي تمكن من تحطيم هذا الرقم في 2012، حينما سجل 91 هدفا في إجمالي 69 مباراة شارك فيها.

    وبعد أن نجح "البرغوث" في تحطيم رقمه، خرج مولر ليهنئ النجم الأرجنتيني على الرقم القياسي الجديد الذي سيظل مسجلا باسمه لسنوات طويلة على الأرجح،

    وقال النجم الألماني في ذلك التوقيت خلال في تصريحات صحافية "لقد كان الرقم القياسي يخصني لمدة 40 عاما، والآن تحطم على يد أفضل لاعب في العالم"، وفي المقابل، قام ميسي بتوقيع القميص الذي كسر به رقم مولر وكتب عليه رسالة لأسطورة كرة القدم الألمانية، ثم بعث به له، وقرر مولر وقتها أن يرسل بدوره الهدية التي تحصل عليها من ميسي لبايرن ميونخ، الذي مازال إلى يومنا هذا يحتفظ بقميص ميسي في متحفه.

     

    طباعة