برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الصين تتفوق مجدداً على منتخب سورية في التصنيف الجديد للاتحاد الدولي لكرة القدم

    تراجع المنتخب السوري لكرة القدم، بحسب التصنيف الأحدث للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الصادر يوم أمس، ولغاية 16 سبتمبر المقبل، إلى المركز 80 عالمياً، في تصنيف وضع منتخب "نسور قاسيون" المتأهل يونيو الماضي إلى المرحلة الثالثة من تصفيات كأس العالم، كأول مجموعته الأولى في التصفيات الآسيوية المزدوجة لمونديال 2022، وآسيا 2023، متأخراً بفارق تسعة مركز عن وصيفه في تلك التصفيات، المنتخب الصيني الذي جاء بحسب التصنيف الجديد بالمرتبة 71 على العالم.

    ويعتمد الاتحاد الدولي عادة في التصنيف الشهري، من خلال أداء مباريات المنتخبات في البطولات والمباريات الودية والرسمية، ونتائجها، وأسفر غياب "نسور قاسيون" عن المباريات الودية في الفترة الماضية في تراجعه بحسب التصنيف الأحدث لـ "فيفا"، باحتلال "نسور قاسيون" المركز التاسع عربياً، والعاشر آسيوياً، برصيد 1303 نقطة، بعد أن جاء المنتخب التونسي كأول المنتخبات العربية في تصنيف الاتحاد الدولي، وفي المركز 28 عالمياً برصيد 1515 نقطة، متفوقاً بفارق 16 نقطة عن شقيقه الجزائري ثاني المنتخبات العربية وصاحب المركز 30 على العالم، وليحتل المنتخب المغربي المرتبة الثالث عربياً و32 عالمياً برصيد 1488 نقطة.

    أسيوياً، حافظ المنتخب الياباني على صدارته ترتيب فرق القارة الصفراء، بحلوله في المركز 24 عالمياً، برصيد 1509 نقطة، متفوقاً بفارق تسعة نقاط، عن المنتخب الإيراني الذي جاء ثاني المنتخبات آسيوياً والمركز 26 على العالم، وليتقدم المنتخب الأسترالي إلى المركز الثالث على صعيد القارة الصفراء برصيد 1457 نقطة كانت كفيلة في وضعه بالمرتبة 35 على العالم.

    عالمياً، لم يطرأ تغييراً على مراتب الصدارة، بعد أن حافظت بلجيكا للعام الثالث على التوالي على المركز الأول برصيد 1822 نقطة، متفوقاً على المنتخب البرازيلي صاحب المركز الثاني برصيد 1798 نقطة، وفرنسا ثالثاً برصيد 1761 نقطة، وإنجلترا وصيفة أمم أوروبا 2020 بالمركز الرابع برصيد 1752 نقطة، متفوقاً على بطل أوروبا المنتخب الإيطالي الذي جاء في المرتبة الخامسة على العالم برصيد 1744 نقطة.

     

    طباعة