العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "الميدالية الجرثومية" تثير الجدل في أولمبياد طوكيو 2020

    من المقرر أن تحصل رياضية أولمبية يابانية فائزة بميدالية ذهبية على أخرى بديلة، وذلك بعد أن عضّ العمدة في مسقط رأسها الميدالية الأصلية.

    وقد أثار تاكاشي كوامورا، عمدة مدينة ناغويا اليابانية، الغضب على وسائل التواصل الاجتماعي لأنه قام بعض الميدالية التي حصلت عليها لاعبة السوفتبول ميو غوتو.

    واتُّهم كوامورا بتجاهل تدابير مواجهة وباء كوفيد-19 وعدم احترام الميدالية.

    وصرح مسؤولو الألعاب الأولمبية أنهم سيستبدلون الميدالية بواحدة جديدة، بعد أن اعتذر عمدة المدينة ووعد بدفع تكاليف استبدال الميدالية.

    وقال معلقون على وسائل التواصل الاجتماعي إن ما فعله عمدة المدينة كان غير صحي وكذلك غير لائق بحق الرياضية.

     

    وكتب يوكي أوتا، الحائز على الميدالية الفضية في المبارزة، بموقع تويتر "بخلاف إظهار عدم الاحترام للميدالية، فإن هذا الفعل كفيل بنقل العدوى".

    وبعد فترة وجيزة من الحادث، انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي وسم "الميدالية الجرثومية".

    وحتى شركة تويوتا، مالكة الفريق الذي تلعب غوتو ضمن صفوفه، أدانت الفعل بوصفه "غير مقبول" و"مؤسفا".

    واعتذر العمدة، البالغ من العمر 72 عاما، عن الفعل الذي تسبب في حوالي 7 آلاف شكوى لسلطات المدينة.

    وقال "نسيت موقعي كعمدة لمدينة ناغويا وتصرفت بشكل غير لائق"، ووعد بدفع تكاليف استبدال الميدالية.

    وجاء في بيان صادر عن منظمي أولمبياد طوكيو 2020 أنه تم الاتفاق بين غوتو واللجنة الأولمبية الدولية على استبدال الميدالية. وأضاف البيان أن اللجنة سوف تتحمل التكاليف.

     

    طباعة