العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عداوة ميسي وراموس التاريخية تتحول إلى صداقة في باريس (صور)

    صورة

    لم يكن أحد يتخيل أن يأتي اليوم الذي يترك فيه ليونيل ميسي، فريق برشلونة بعد رحلة عطاء استمرت ما يقارب الـ 20 عاماً، وهو ما ترك صدمة عند جمهور الفريق الكتالوني، والحال نفسه ينطبق على جمهور ريال مدريد، الذي فقد هذا الموسم أيضاً قائده التاريخي وأفضل مدافع في تاريخ النادي سيرجيو راموس، وكلا القائدين جمعتهم على مدار السنوات الماضية قصص وعداوة كبيرة في الديربي الأشهر بالتاريخ بين ريال مدريد وبرشلونة.

    وعقب توقيع ميسي، على عقد انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، وقبله اللاعب الإسباني سيرجو راموس، ستتحول هذه العداوة التاريخية والأشهر بين النجمين إلى صداقة في فريق واحد، ليكتب كلا اللاعبين تاريخاً جديداً لهما مع كرة القدم، وتتحول مظاهر العنف التي كانت تظهر عليهما أثناء مباريات الديربي إلى الابتسامة والعناق.

    ضحايا اللاعب الإسباني سيرجيو راموس، كُثر ولكن كان أشهرهم ليونيل ميسي، ويأتي بعده النجم المصري محمد صلاح بعد واقعة نهائي دوري أبطال أوروبا التي جمعت ريال مدريد وليفربول، وأكثر من مرة طرد سيرجيو راموس، نتيجة العنف مع ليونيل ميسي، كما أن الأخير الذي قليلاً ما نشاهده وهو متعصب، شاهدناه أكثر من مرة وهو يحاول التعدي على راموس، نتيجة عنف الأخير معه.

    فاصل جديد مع كرة القدم العالمية سيجمع النجمين معاً، عقب قيام النادي الفرنسي بشراء اللاعبين الأكثر شهرة في إسبانيا بالسنوات العشر الماضية، ليتواجدا معا في فريق واحد برفقة عدد كبير من النجوم أمثال البرازيلي نيمار، والفرنسي مبابي، وغيرهم الكثيرين.

     

     

    طباعة