العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    برشلونة اضطر للتخلي عن ميسي.. «مدين بـ 1.2 مليار يورو»

    ميسي رحل عن برشلونة بالدموع. أ.ف.ب

    بدا برشلونة الإسباني يائساً للمحافظة على خدمات نجمه وقائده الأرجنتيني ليونيل ميسي، فيما عبّر الأخير عن رغبته في البقاء في ملعب «كامب نو»، كما أظهرت الدموع التي ذرفها في المؤتمر الصحافي الوداعي.

    ولكن، لماذا إذن غادر «البرغوث» الصغير النادي الوحيد الذي دافع عن قميصه في مسيرته الاحترافية التي استمرت 17 عاماً؟

    أكد برشلونة أنه لم يكن أمامه خيار سوى التخلي عن النجم البالغ 34 عاماً، في صفقة انتقال مجانية بعد انتهاء عقده في يونيو، كونه يكافح لخفض الديون التي يرزح تحتها والتي تبلغ 1.2 مليار يورو (1.4 مليار دولار).

    من ناحيته، ولإثبات حسن نيته وافق ميسي على تخفيض راتبه بنسبة 50%، حيث أشارت الدراسات إلى أن قيمته التجارية للنادي تجاوزت بكثير التكلفة الفلكية لراتبه.

    ورغم الخطوة الإيجابية من الأرجنتيني، فإن هذه الديون والحاجة إلى الامتثال لحد أقصى صارم لرواتب الدوري الإسباني؛ أجبرتا ميسي على مغادرة برشلونة من الباب الضيق.

    بدد الكاتالونيون مبلغ 222 مليون يورو حصلوا عليه من باريس سان جيرمان الفرنسي في 2017 جراء صفقة انتقال البرازيلي نيمار إلى صفوف نادي العاصمة، من خلال الالتزام بدفع رسوم انتقال تزيد على 100 مليون يورو مع مردود رياضي خجول لكل من البرازيلي فيليب كوتينيو والمهاجمين الفرنسيين أنطوان غريزمان وعثمان ديمبيليه.

    وأقرّ رئيس برشلونة لابورتا بأن خسائر النادي في الموسم الماضي وحده بلغت قرابة 500 مليون يورو، وأصرّ على أنه لا يستطيع «رهن» مستقبل النادي لأي لاعب، ومنهم ميسي.

    طباعة