برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تغريدات غاضبة تصف ميسي بـ «الخائن».. وصحيفة برشلونية: «مخادع يريد المال فقط!»

    انفجر جمهور برشلونة الإسباني غضباً بعد إعلان النادي الكاتالوني، رسمياً، عن الطلاق مع نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي رغم عشرة دامت 20 عاماً قدم فيها الطرفان أجمل ما لديهما تجاه الآخر ألقاباً وبطولات، ولكن لكل بداية نهاية، فكانت الليلة الحزينة، الخميس، قاسية على عشاق البارسا الذين صدمهم الإعلان الرسمي للنادي عبر حسابه في «تويتر»: «ميسي لن يكمل مشواره مع الفريق بسبب عقبات اقتصادية وهيكلية».
    وذهب مشجعون إلى وصف ميسي الذي ترعرع في النادي منذ كان عمره 13 سنة بـ«الخائن»، على اعتبار أنه رحل عن النادي لأسباب مادية دون أن يقدم تنازلات لإتمام صفقة تمديد عقده ويذلل العقبات التي اعترضت بقاءه في النادي الذي شهد أفضل لحظات المجد في مسيرته الكروية، ولعب دوراً بارزاً في تتويجه بجائزة أفضل لاعب في العالم (6 مرات)، و35 لقباً (10 بطولات دوري إسباني، 8 سوبر إسباني، 7 كأس الملك، 4 دوري أبطال أوروبا 3 كأس العالم للأنديو ومثلها بالسوبر الأوروبي).
    وهاجمت صحيفة «الموندو ديبورتيفو» ليونيل ميسي بعد رحيله عن برشلونة، ووصفت في مقالة لمديرها نولا، اللاعب الأرجنتيني بأنه «ممثل مخادع يريد المال فقط ولايكترث بجمهور برشلونة كما يظهر للجميع!»، مضيفة: «لابورتا (رئيس النادي) من أول ثانية لحملته الانتخابية أعلن بأنه سيجدد عقد ميسي، وقال يمكنني حلها في حفل شواء وارسل طوال الفترة الماضية إشارات بكلامه كم يطمح ويرغب تحقيق التجديد، ولكن في المقابل أخبروني عن لفتة واحدة من ميسي تظهر رغبة ميسي في البقاء؟ هل فعل شيء باستثناء وضع (لايك) لصورته مع لاعبي باريس سان جيرمان؟!».
    وعلى المنوال ذاته، ألقى مشجعون عبر مواقع التواصل الاجتماعي اللوم على ميسي في الفشل بالتوصل إلى اتفاق على تمديد عقده مع برشلونة، وقال مشجع يدعى «دكتور عبدالرحمن»: «برشلونة نادي تاريخي وميسي ممكن كان بطل في كل مواسمه داخل الفريق لكن الفريق كان عنده نجوم و اساطير قبل ميسي مثل ريفالدو كرويف ماردونا إنيستا تشافي رونالدينهو رونالدو إيتو هنري كومان خريستو سواريز فيغو.. رغم أن ميسي خائن إلا أنني متفائل بأنها أزمة وتعدي وفترة أتلتيكو ليحكم الليغا».
    من جهته، قال المشجع «خالد»: «من وقت استلام لابورتا إدارة النادي بالفترة الأولى من رئاسته وهو يبني مشروعه على بقاء ميسي ويأتي بآخر أسبوعين قبل الموسم يسحب عليهم ويرفض التجديد، ميسي خائن بنظري، ونظر اي مشجع لبرشلونة غير عاطفي».
    وحملت تغريدة المشجع علي فراس شيئ من الطرافة، فقال: «نيمار صرح: سوف اعتزل في برشلونه، رونالدو: سوف اعتزل في ريال مدريد، راموس: سوف اعتزل في ريال مدريد، ميسي: سوف اعتزل في برشلونة، النساء: ابقى وياك للأبد.. الوقت كفيل بكشف حقائقهم فلا تتأملون في أحد، خائنون».
    وكان المشجع «عبدو علي» صريحاً بقوله: «ميسي خائن.. أرجو ألا يرد ويقول هذه كرة القدم.. وأيضا كرة القدم فيها وفاء، لأن ميسي عمره 35 سنة ولم يتبقى إلا سنة اوسنتان او ثلاث في لعبه للكرة.. برشلونة لم يقصر معه منذ الصغر للان.. انه عدم الوفاء الصارخ».
    وفي الجهة المقابلة، خرجت أصوات تدافع عن ميسي رغم قلتها أمام الغضب الجماهيري العارم من الأسطورة، فقال «ناصر»: «ما زالوا يتباكون، لا أحب أرى ميسي وسط هذا الخراب في النادي اللاعب لا يستحق ذلك، نيته كانت صادقة وصافية بالبقاء وهذا الاهم، يعني ميسي ليس خاين كفّى ووفّى بمجهوداته».
    وأيده قال المشجع «ابن ليبيا البرشلوني» بقوله: «مو خاين ميسي عاوز فريق ينافس على الأبطال وهذا من حقه».
    يذكر أن برشلونة كان قد توصل الى اتفاق بينه وبين ميسي ولكن لا يمكن اعتماده رسميا بسبب العراقيل الاقتصادية والهيكلية (قوانين الرابطة الاسبانية).

    طباعة