العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    السوريون يستبدلون «صباح الخير» بـ «مبروك» في أولمبياد طوكيو

    صورة

    استبدل السوريون تحيتَي الصباح والمساء بكلمة «مبروك»، لفرط فرحتهم بإنجاز الربّاع معن أسعد، الذي نجح، أول من أمس، في خطف برونزية وزن +109 كلغ في أولمبياد طوكيو، منهياً جفافاً أولمبياً استمر 17 عاماً.

    وأهدى أسعد بلاده أول ميدالية منذ أولمبياد أثينا 2004، برفعه 190 كلغ خطفاً و234 نتراً (مجموع 424 كلغ)، ليحل ثالثاً وراء الجورجي، لاشا تالاخادزه، الذي حطم الرقم العالمي مسجلاً 488 كلغ، والإيراني علي داودي (441 كلغ).

    وبالتالي، كسر أسعد حاجز الميداليات الثلاث التي حصلت عليها سورية بتاريخ مشاركاتها السابقة في الألعاب الأولمبية، رافعاً الحصيلة إلى أربع.

    كانت تلك البرونزية أشبه بإضاءة شمعة وسط ظلام الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد.

    وتشهد سورية منذ عام 2011 نزاعاً دامياً تسبّب في مقتل نحو نصف مليون شخص، وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية والقطاعات المنتجة، وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

    طباعة