العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تغريم مذيع برتغالي أهان كريستيانو رونالدو وسخر من "أسنان" والدته

    صورة

    كشفت صحيفة "أبولا" البرتغالية الشهيرة والمتخصصة في الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص، أن النجم الدولي البرتغالي ومهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي، كريستيانو رونالدو حصل على حكم لصالحه في قضية تعود لأشهر وتتعلق بإهانة وجهها مسؤول الإذاعة الداخلية لاستاد دراغاو في مدينة بورتو البرتغالية، ويدعى فيرناندو سول، على حسابه في "إنستغرام"، وذلك عقب مباراة بورتو ويوفنتوس في ذهاب ثمن النهائي، والتي أقيمت على استاد "دراغاو"، وانتهت لصالح بورتو 2-1، قبل أن يتأهل الأخير على حساب يوفنتوس بفارق الأهداف خارج الأرض، بعد الخسارة إيابا في تورينو (3-2).

    ويعرف عن سول تعصبه لنادي بورتو ولم ينس أبدا أن رونالدو كان لاعبا في سبورتينغ لشبونة (العدو اللدود لبورتو)، ولم يستسغ السقوط المتكرر لرونالدو على الملعب ومطالبته بركلات جزاء. وسخر سول من رونالدو ووصفه بـ"الخنزير"، كما سخر من أسنان أفراد عائلته، وقال إنهم "بدون أسنان"، وخص بالإسم في أكثر من مرة والدته دولوريس. ولم يسلم منه أيضا كل فريق يوفنتوس ولاعبيه، ووصفهم بـ"اللصوص".

    ورغم مرور وقت طويل على الواقعة، وتقدمه بعد ذلك باعتذار إلى رونالدو وعائلته، لكن الاتحاد البرتغالي أوقفه منذ تلك اللحظة، وقام بمعاقبته أخيرا بغرامة بلغت 1430 يورو يدفعه شخصيا إلى رونالدو.

    ولم يعلق رونالدو على العقوبة الأخيرة، لكن سبق لشقيقته كاتيا أن سخرت من المذيع في منشور قبل أشهر على حسابها في "إنستغرام"، وطالبته بـ"تنظيف فمه" قبل أن يتحدث عن الآخرين. وقالت: إنه عديم الفهم، وجاهل، وأرى أنه إنسان مضطرب، ولا يجب لوم فريق بورتو على ما قاله هذا الشخص، لأنني أحترم بورتو ومشجعيه". وختمت بالقول: بالأسنان أو بدونها، أنا إنسانة متواضعة وأحترم بلدي وكل أندية البرتغال، ولطالما شجعت بورتو في دوري الأبطال".

    طباعة