برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حلم اليابانية أوساكا يتبخّر في "أبشع خسارة"

    مُنيت اليابانية ناومي أوساكا المصنّفة ثانية عالمياً الباحثة عن المجد الأولمبي على أرضها بانتكاسة اليوم، إثر خروجها من الدور الثالث لأولمبياد طوكيو ضمن منافسات كرة المضرب بسقوطها أمام التشيكية ماركيتا فوندروشوفا الثانية والاربعين عالميًا 6-1، 6-4. وكانت أوساكا اختيرت لإضاءة المرجل في حفل افتتاح الألعاب الجمعة الماضي، إيذاناً بانطلاق المنافسات وأصبحت أول لاعبة كرة مضرب تحصل على هذا الشرف في تاريخ الأولمبياد.

    وكانت أوساكا المرشحة الأوفر حظاً للفوز بالذهبية بعد خروج المصنّفة أولى الأسترالية آشلي بارتي الصادم من الدور الأول الأحد، ثم المصنفة ثالثة البيلاروسية أرينا سابالينكا أمس، لا سيما في ظل غياب العديد من المصنفات العشر الأوليات. وقالت المتوج بأربعة ألقاب كبرى "الى أي مدى أنا خائبة؟ أكون خائبة بعد كل خسارة، ولكن أشعر أن هذه كانت أكثر أبشع خسارة من المرات الاخرى".

    وردًا على سؤال عن أسباب هذه الهزيمة الأليمة "كل شيء....إذا شاهدتم المباراة ستلاحظون ذلك. أشعر أن هناك الكثير من الأمور التي أردت تنفيذها ولا أفلح بها اليوم". وغابت ابنة الـ23 عامًا عن الملاعب منذ انسحابها من مباراتها في الدور الثاني في رولان غاروس في مايو، بسبب تداعيات قرارها مقاطعة وسائل الإعلام، قبل أن تكشف عن معاناتها من مشاكل اكتئاب وقلق أبعدتها أيضًا عن المنافسة في ويمبلدون، قبل أن تعود في أولمبياد بلادها المؤجل من الصيف الماضي بسبب فيروس كورونا وتكون نجمة حفل الافتتاح.

    وقالت في هذا الصدد "أعتقد حتمًا أن الضغط كان كبيرًا في ذلك. أعتقد أن السبب يعود لأاني لم ألعب في الاولمبياد وكان الضغط كبيرًا بالنسبة لمشاركتي الاولى".
    كانت أوساكا قد صرحت بعد فوزها في الدور الاول "أشعر أكثر من أي وقت مضى أنني أركز فقط على كرة المضرب. خوض غمار الألعاب الاولمبية كان حلمًا راودني منذ أن كنت طفلة". إلا أن هذا الحلم انتهى باكرًا في يوم كارثي ارتكبت فيه 32 خطأ مباشرًا في غضون 68 دقيقة مقابل 10 فقط لمنافستها، في حين تعادلتا في الضربات الرابحة (22).

    طباعة