العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    زي الوفد المصري المثير للجدل في أولمبياد طوكيو من تصميم تامر حسني (صور)

    صورة

    أثار الزي الرسمي لبعثة مصر في حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية، المقامة حالياً في العاصمة اليابانية طوكيو، ردود فعل غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لعدم محاكاته الجانب التراثي، في وقت ذكرت صحيفة "الوطن" المصرية بأن الأزياء التي ارتداها الوفد من تصميم الفنان الشهير تامر حسني.
    وقالت الصحيفة إن الزي الرسمي يعتبر أول ظهور لخط الأزياء الإيطالي الخاص بتامر حسني الذي كان قد صرح قبل سفر البعثة إلى طوكيو في منشور عبر حسابه في "فيسبوك": "واثق فيكم يا أبطال مصر، هتشرفونا بإذن الله.. كل الشرف و الفخر وأنتم أول من يرتدي أول خط أزياء إيطالي لي في حياتي  birocci، وحظ موفق لكم".
    ولم يجد الزي الرسمي للاعبات وفد مصر في الأولمبياد قبولاً لدى رياضيين وجماهير في الشارع المصري، فقال لاعب المنتخب المصري السابق لكرة القدم أحمد حسام "ميدو" بتغريدة غاضبة عبر حسابه في "تويتر": "مش عارف ليه البنات في البعثة الأولمبية المصرية لابسين بدل رجالي"، موضحاً: "ماله لبس اليونانيين؟ البنات لابسين لبس بنات أهو، واعمل للمحجبات بكم طويل ياعم، إنما إيه البنات اللي لابسة بدل رجالي".
    وأيده في تغريدته اللاعب الدولي السابق هاني رمزي: "فعلا ليه؟"، معبراً عن دهشته من شكل الزي الرسمي، الذي كان ينبغي أن يكون أنثويا يليق بلاعبات البعثة المصرية.
    من جهته، ردّ رئيس اللجنة الأولمبية المصرية المهندس هشام حطب، رئيس اللجنة الأولمبية المصرية ورئيس بعثة مصر المشاركة في "طوكيو 2020" بأن اللجنة راضية تماماً عن المظهر الذي ظهرت به البعثة المصرية في حفل الافتتاح.
    ولم تكن البعثة المصرية الوحيدة التي تلقت انتقادات للزي الرسمي إذ تلقت البعثة الألمانية انتقادات لاذعة من رياضيين وجماهير في بلادها، وقال ماودو لو لاعب كرة السلة الأولمبية على تطبيق "إنستغرام": "من المسؤول عن هذا الزي!"، الذي يحمل اللون الأخضر ومن فوقه سترة باهظة وحذاء باللون الفسفوري.
    ونقلت شبكة "بي بي سي" مجموعة من ردود الأفعال حول الزي الألماني، فقال لاعب كرة السلة نيليز جيفي: "من فكر في هذا"، موجهاً سؤاله إلى شركة "أديداس" صاحبة التصميم، فيما رصدت تغريدات مشجعين في "تويتر" جاء أبرزها: "لا يمكن لأحد أن يسلبنا الميدالية الذهبية بسبب أبشع زي"، وأضاف آخر "يمكنك الاعتماد على عدم وجود تنسيق جيد لملابس الفريق الألماني في الأولمبياد".
    وتحث مشجع غاضب: "بعد متابعة الحفل مباشرة على الطريق السريع. حاولت وصف كم كان الزي الألماني سيئا لزوجتي، التي كانت تقود. عجزت الكلمات عن وصفه!!".
    بدورها، دافعت شركة "أديداس" عن نفسها، وذكرت أن هذا الزي تم صنعه مع لجنة الاتحاد الألماني للألعاب الأولمبية، وحصل على ردود فعل إيجابية عندما تم تقديمه رسميا قبل شهرين.

    طباعة