العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اللجنة الأولمبية الدولية تناشد الشعب الياباني الترحيب بالرياضيين

    أكدت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم السبت أنها تتفهم قلق وشكوك الشعب الياباني تجاه إقامة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية خلال تفشي الجائحة وتقول إنها تأمل أن يتغير هذا الوضع في وقت لاحق نتيجة نجاح رياضيي الدولة المضيفة في المسابقات على أرض الواقع. وتقام ألعاب طوكيو 2020 الأولمبية، التي تأجلت عاما واحدا بسبب الجائحة العالمية، بدون جماهير وفي ظل لوائح حجر صحي صارمة.

    وقال توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية في مؤتمر صحفي "نحن ندرك تماما القلق الذي يشعر به عدد من الناس هنا في اليابان. وأناشد الشعب الياباني الترحيب بالرياضيين المنافسين في الدورة". وأضاف باخ "نناشد الشعب الياباني ونرجوه الترحيب بالرياضيين القادمين من شتى بقاع الأرض ودعمهم. الرياضيون تماما مثل الشعب الياباني يرغبون في دورة يتوفر فيها السلامة والأمن للجميع".

    وأردف المسؤول الأولمبي الأول قائلا "بوسع الشعب الياباني أن يثق (في إقامة دورة يتوفر فيها السلامة والأمن للجميع) ونحن سنعمل على الاستمرار هذه الحوار معهم وندرك أننا سننجح بنسبة 100 في المئة".

    لكن الرأي العام الياباني لا يزال فاترا تجاه الدورة في خضم زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا والمخاوف من أن يساعد تدفق الزوار الأجانب في تحويل أولمبياد طوكيو إلى حدث ينشر العدوى، والذي بدوره يمكن أن يضع المزيد من الضغط على النظام الصحي الياباني المجهد بالفعل. وعبر باخ عن أمله في تغير المزاج العام في الدولة المضيفة عندما يحقق الرياضيون اليابانيون النجاح في المسابقات في الدورة على أرض الواقع.

     

    طباعة