العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    انضمّا إلى قائمة الشخصيات التي هاجمها بعد راؤول وكاسياس

    فلورنتينو بيريز في تسريب صوتي: رونالدو ومورينيو غبيان ومغروران

    التسريب الصوتي يضع بيريز في موقف محرج مع النجم البرتغالي رونالدو. إي.بي.إيه

    عاودت تفاصيل جديدة للظهور على وسائل الإعلام الإسبانية، أمس، والخاصة بالتسريب الصوتي لرئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، حيث أشارت صحيفة «ماركا» إلى أن نجوماً آخرين دخلوا دائرة هجمات بيريز، بعد النجمين الإسبانيين السابقين راؤول غونزاليز والحارس الشهير إيكر كاسياس.

    والجديد هذه المرة هو مهاجمته بشدة النجم التاريخي لريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، ووصفه بـ«الغبي»، بجانب المدرب السابق للريال، البرتغالي جوزيه مورينيو. وكان بيريز قد رد في بيان صحافي على أول تسريب، قامت به صحيفة «إل كونفدنسيال» الإسبانية أول من أمس، وقال إنه يتعرض لمؤامرة، وأن التسجيل الصوتي أخرج من سياقه، وتم التلاعب به، والسبب في ذلك محاولة إدانته بأي طريقة بسبب علاقته بتأسيس دوري السوبر الأوروبي الذي لم يرَ النور.

    وكان التسريب الأول يعود إلى عام 2006 حين خسر انتخابات رئاسة النادي، بينما التسريب الحديث يعود إلى 2012. ولم يتورع بيريز في مهاجمة رونالدو حين كان مع مورينيو في الفريق، وكان الريال يقدم أحد أفضل مواسمه في 2012 حين فاز بالدوري بأكثر من 100 نقطة. وقال بيريز عن رونالدو: «تعتقدونه إنساناً عادياً، لا، هو ليس كذلك، لأنه لو كان طبيعياً لما قام بأشياء كثيرة».

    وأضاف: «شخصية غبية وخارج السيطرة، تماماً كما هو الأمر مع مورينيو، وجورج مينديز (وكيلهما) لا يستطيع السيطرة عليهما. وقال إن الاثنين لديهما غرور يفوق التصور، ولا يستطيع تصوّرهما أشخاصاً عاديين، والحال نفسه كما يقول مع كوينتراو (لاعب برتغالي سابق في ريال مدريد)، وقال إن مورينيو غبي لأنه يراهن عليه، كما وصفه باللاعب التائه والشخصية الغريبة، لأنه يقود سيارته دون رخصة.

    • صحيفة «إل كونفدنسيال» الإسبانية سرّبت تفاصيل تسجيلين صوتيين لبيريز يعودان لعامي 2006 و2012.

    طباعة