العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "ماركا" ترشح 5 نجوم لنيل جائزة أفضل لاعب في العالم

    "كانافارو جديد" يهدد بالاستيلاء على كرة ميسي الذهبية السابعة

    صورة

     تبلورت صورة أفضل لاعب في العالم المرشح للفوز بجائزة الكرة الذهبية المقدمة من "فرانس فوتبول" لموسم 2020-2021 بعد انتهاء الموسم الكروي مع ختام بطولتي أمم أوروبا، وكوبا أمريكا اللتين توج بلقبهما المنتخبين الإيطالي والأرجنتيني على التوالي.

    وتركزت ترشيحات الصحف الأوروبية على خمسة نجوم يتقدمهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي المتوج بالجائزة ست مرات (رقم قياسي) خصوصاً بعد حصوله على أول لقب له مع منتخب بلاده، فيما يشهد منافسة حقيقية من أربعة نجوم -بحسب اختيارات "ماركا" الإسبانية- وهم: الإيطالي جورجينيو الذي ظفر مع تشيلسي بلقب دوري أبطال أوروبا ومع بلاده بالكأس القارية، والإنجليزي هاري كين هداف "البريمييرليغ" ووصيف أمم أوروبا، والمدافع المخضرم قائد المنتخب الإيطالي جورجيو كيليني الذي أظهر مستوى عالٍ في كأس أوروبا، وأخيراً البولندي روبرت ليفاندوفسكي ماكينة أهداف بايرن ميونيخ الألماني بطل "البوندسليغا" وحامل لقب الكرة الذهبية في 2020.

    وتبدو بطولة كوبا أميركا بمثابة قبلة الحياة لميسي الذي ببدا في المواسم الماضية محبطاً من ناديه برشلونة في ظل الأزمات الإدارية وتراجع المستوى والإخفاقات الكثيرة أبرزها الموسم قبل الماضي بالهزيمة الثقيلة أمام بايرن ميونيخ 8-2 في دوري أبطال أوروبا، ولكن الفوز ببطولة قارية كبيرة بكوبا أميركا وعلى حساب البرازيل يجعل من حظوظ ميسي كبيرة جداً للفوز بالكرة الذهبية هذا العام.

    وفي الوقت الذي بدأت فيه الترشيحات تتبلور مع انتهاء كوبا أميركا وأمم أوروبا، بدأت أفكار خارج الصندوق تخرج بين الحين والآخر، كما فعلت "ماركا" بترشيحها كيليني (36 سنة) وكأن عالم كرة القدم سيخضع للواقعية ويمنح مدافعاً جائزة الأفضل في العالم من جديد بعدما كان مواطنه الإيطالي فابيو كانافارو قد نال الجائزة في عام 2006 حين قاد المنتخب الإيطالي للفوز بكأس العالم على حساب فرنسا ومن المركز نفسه الذي يشغله كيليني.

    أما كثيرون فذهبوا لترجيح كفة جورجينيو صاحب القدرات الهائلة تكتيكياً وقدرته على ترجيح كفة فريقه إذ كان أحد أكثر اللاعبين في العالم خوضاً للمباريات مع تشيلسي ومنتخب إيطاليا وأكثرهم إنجازاً من حيث القيمة والنوعية (دوري أبطال أوروبا وكأس أمم أوروبا)، فضلاً عن كونه وصل ثلاث نهائيات في موسم واحد حقق منها اثنين.

    طباعة