العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    معالج روحاني مصري: "لاعب الأهلي مؤمن زكريا مسحور".. ودار الإفتاء ترد

    ردّ أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الشيخ عبدالله العجمي على معالج روحاني أثار جدلاً واسعاً في مصر أخيراً بعد زعمه القدرة على معالجة لاعب فريق الأهلي المصري مؤمن زكريا من إصابته بضمور عضلي (مرض نادر) غيبه عن الملاعب منذ فترة كبيرة، ودفعته للسفر إلى الخارج لتلقي العلاج طوال الفترة الماضية.
    وقال العجمي لوسائل إعلام مصرية ومنها بوابة أخبار اليوم المصرية إن "السحر لا يؤدي إلى الوفاة أو الإصابة بالسرطان، أو ضمور العضلات المصاب به اللاعب مؤمن زكريا"، موضحاً أن "الأمراض التي يسببها السحر أو الحسد هي الصداع المتنقل والصفرة في الوجه وكثرة التعرق والتبول وضعف الشهية وتنمل أو حرارة أو برودة في الأطراف وخفقان في القلب والحزن والضيق في الصدر وألم متنقل أسفل الظهر والكتفين وأرق في الليل، انفعالات شديدة من خوف وغضب غير طبيعي".
    وتابع: "كذلك كثرة التجشؤ والتنهد حب الانعزال الخمول والكسل الرغبة في النوم ومشكلات صحية أخرى لا سبب لها طبيًا وقد توجد هذه العلامات أو بعضها بحسب قوة المرض وضعفه، وكل مرض لا يُعرف له سبب عضوي".

    منشور المعالج الروحاني
    وكان المعالج الروحاني محمد قطامش قد زعم أن من تسبب في مرض مؤمن زكريا هو مدرب مشهور، ولاعب سابق في أحد أندية الدوري الممتاز المنافس للأهلي، عن طريق ساحرة بمدينة طنطا، بسبب رفضه التوقيع لأحد الأندية المصرية خلال وقت سابق.
    وكتب عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "إصابة مؤمن زكريا بمرض التصلب الجانبي الضموري، جاءت بسبب السحر"، مضيفاً: "اللاعب مسحور، ولديّ القدرة على علاجه، حيث يحتاج إلى جلسات رقية شرعية لإبطال السحر، وفي خلال 10 جلسات فقط سيشفى اللاعب".

    الرأي الطبي
    من جهته، قال محمد شوقي رئيس اللجنة الطبية بالأهلي: إن "ما تردد مجرد ادعاءات كاذبة لا أساس علمي لها. مرض التصلب المتعدد ظهر منذ عشرات السنوات ولا علاقة له بالسحر"، مضيفاً لوسائل الإعلام المصرية بأن "هذا المرض يصيب الجهاز العصبي، والسبب الرئيسي وراء الإصابة بهذا المرض مجهول حتى الآن، ولا يوجد له علاج ولكن هناك العديد من التجارب التي تحاول الوصول إليه، بينما المتاح الآن هو إبطاء سرعة تفشي المرض داخل الجسم".

     

    طباعة