العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ميسي مهدد بخسارة الكرة الذهبية حتى إذا فاز بكوبا أميركا

    سيكون تتويج النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بجائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" لأفضل لاعب في العالم في خطر حتى وإن فاز "راقصو التانغو" على البرازيل في النهائي المرتقب بكأس كوبا أميركا فجر الأحد (4:00 بتوقيت الإمارات).

    وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية بأن أفضل لاعب في العالم (6 مرات)، قد يواجه منافسة شرسة من الإيطالي جورجينيو، في حال تتويج الأخير مع منتخب بلاده بكأس أمم أوروبا على حساب إنجلترا في المباراة النهائية الأحد المقبل (23:00 بتوقيت الإمارات)، خصوصاً أن لاعب الارتكاز جورجينيو ظفر هذا الموسم بلقب دوري أبطال أوروبا مع فريقه تشيلسي وأظهر قدرات تكتيكية ملفتة تستحق التقدير بجائزة.

    ويعتبر لقب كوبا أميركا الطريق الوحيد لميسي من أجل الدخول في المنافسة على الكرة الذهبية في وقت فشل مع فريقه برشلونة بإثبات أحقيته باللقب لاسيما أن البارسا لم يظفر إلا بكأس الملك في إسبانيا فيما خسر الدوري لمصلحة أتلتيكو مدريد وحل ثالث الترتيب خلف غريمه ريال مدريد، وودع دوري أبطال أوروبا مبكراً على يد باريس سان جيرمان.

    من جهته، قال المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري الذي سبق له الإشراف على جورجينيو في نابولي وتشيلسي على التوالي: "إذا فازت إيطاليا ببطولة أوروبا، فمن الواضح أنه جورجينيو سيصبح المرشح الأوفر حظا للفوز بالكرة الذهبية.. إنه لاعب ماهر، وربما لا يفهمه الجميع. عليك أن تضع عينيك عليه وتشاهده فقط في المباريات".

    وقبل بطولتي أمم أوروبا وكوبا أميركا لم يكن أحد من اللاعبين مرشح بقوة لجائزة الكرة الذهبية، التي كانت تحوم حول البلجيكي كيفن دي بروين صانع ألعاب مانشستر سيتي الإنجليزي ولكن بخروجه من المباراة النهائية لدوري الأبطال مصاباً أمام تشيلسي وخسارة اللقب، ومن ثم وداع منتخب بلده بلجيكا لأمم أوروبا على يد إيطاليا فإن حصوله على اللقب تقلص بشكل كبير.

    فمن يحصل على الكرة الذهبية الحائرة هذا الموسم بعدما كانت واضحة كالشمس في الموسم الماضي حين ظفر بها المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفيسكي عملاق بايرن ميونيخ المتوج بدوري الأبطال 2020.

     

    طباعة