العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تراهن بشدة على جمهورها في «ويمبلي» ونظافة شباك الحارس بيكفورد

    إنجلترا تتحدى طموحات الدنمارك و«عقدة نصف النهائي»

    صورة

    رفع المنتخب الإنجليزي مستوى التوقعات ويراهن بشدة اليوم على جماهيره في ملعب ويمبلي في محاولة لإيقاف القصّة الجميلة - الصادمة للدنمارك، في نصف نهائي كأس أوروبا لكرة القدم. وسيحظى منتخب «الأسود الثلاثة» بحصة الأسد من الجماهير المسموح بدخولها إلى ملعب ويمبلي في لندن، والبالغة 60 ألفاً من أصل 90 ألف متفرج، بسبب بروتوكول فيروس كورونا، إذ أشارت الصحف الدنماركية إلى حصول جاليتها على حصة 8000 متفرج.

    وخاضت إنجلترا بطولة مثالية حتى الآن، ففازت أربع مرات وتعادلت مرة دون أن تهتز شباك الحارس جوردان بيكفورد، لتصبح أول منتخب يحافظ على نظافة شباكه في أول خمس مباريات من البطولة القارية. ويأمل الإنجليز أن يفكوا عقدة نصف النهائي التي طاردتهم لفترة طويلة في كأس أوروبا وفي المونديال.

    لكن رجال المدرب ساوثغيت، يظهرون تصميماً كبيراً لنسيان خيبات الماضي، على غرار نسخة 1968 عندما حلت ثالثة، و1996 عندما خرجت على أرضها أمام ألمانيا بركلات الترجيح في نصف النهائي.

    ويحلم الإنجليز ببلوغ نهائي أول بطولة كبرى منذ مونديال 1966 على أرضهم وفي ويمبلي أيضاً، عندما توجوا باللقب على حساب ألمانيا الغربية بعد التمديد. لكن آخر نصف نهائي خاضه الإنجليز في مونديال روسيا 2018 شهد خروجهم بطريقة درامية أمام كرواتيا.

    وعوّلت إنجلترا في بداية البطولة على نجاعة رحيم سترلينغ، قبل أن ينجح هداف المونديال الأخير هاري كاين في استعادة مستوياته.

    استهلت إنجلترا، مشوارها بفوز على كرواتيا بهدف، ثم تعادل سلبي مع جارتها إسكتلندا، قبل تخطي تشيكيا بهدف سترلينغ. وكانت أبرز مواجهاتها في ثمن النهائي أمام غريمتها التاريخية ألمانيا، فتخطتها بهدفين متأخرين لسترلينغ وكاين، قبل أن تلتهم أوكرانيا برباعية في ربع النهائي، حصد كاين ثنائية منها إلى جانب هدفين لماغواير وجوردان هندرسون.

    في المقابل، بعد دراما الافتتاح والرعب الذي تسبب فيه توقف قلب إريكسن، بطل إيطاليا مع نادي إنتر، لملمت الدنمارك جراح خسارتها مع فنلندا بهدف ثم سقوطها أمام بلجيكا القوية 1-2، بفوز كبير على روسيا 4-1، منحها وصافة «محظوظة» لمجموعتها بثلاث نقاط.

    لكن بدءاً من ثمن النهائي، كشرت عن أنيابها، واكتسحت ويلز برباعية، ثم تخطت تشيكيا 2-1 في ربع النهائي. وكانت الدنمارك أحرزت لقب 1992 في ظروف غريبة أيضاً، عندما دُعيت في اللحظات الأخيرة لتعويض غياب يوغوسلافيا لأسباب سياسية.

    • لم يسبق لإنجلترا أن بلغت نهائي بطولة كبيرة منذ فوزها بلقب مونديال 1966.

    للإطلاع على آخر الأخبار والصور وأهم اللقاءات المرتقبة في البطولة القارية «يورو 2020»، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة