العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الأسود الثلاثة» يراهن بشدة على سترلينغ وهاري كين

    إنجلترا تخشى تبخر حلم الـ 61 عاماً بسبب «المفاجأة الأوكرانية»

    صورة

    تمكن المنتخب الإنجليزي، أخيراً، من فك العقدة الألمانية، وتحقيق فوزه الأول في الأدوار الإقصائية منذ 1996، لتنتقل إنجلترا الآن إلى العاصمة الإيطالية روما، حيث تصطدم اليوم في ربع نهائي كأس أوروبا (يورو 2020) بمنتخب أوكراني ليس لديه أي شيء ليخسره، لأن مجرد وصوله إلى هذه المرحلة يشكل إنجازاً تاريخياً لهذا البلد السوفييتي السابق.

    ويخشى الإنجليزي أن تنتهي أحلامهم على يد «الحصان الأسود» الأوكراني، بعد انتظار دام 61 عاماً منذ أول بطولة أوروبية أقيمت في 1960، وفشل الإنجليز على مر العقود الماضية في تحقيق لقبها، إذ آخر لقب كبير لإنجلترا يعود إلى عام 1966، حين فازوا بلقب كأس العالم على أرضهم في ويمبلي.

    ونجح الإنجليز الثلاثاء، وأمام 40 ألف متفرج في «ويمبلي»، في إقصاء الغريم التاريخي منتخب ألمانيا بـ2-صفر، ليحافظوا على شباكهم نظيفة في المباريات الأربع التي خاضوها في النهائيات. والتقى المنتخبان مرة واحدة في نهائيات 2012، حيث فاز الإنجليزي بهدف واين روني في دور المجموعات.

    وودع الإنجليز نهائيات كأس العالم أعوام 1970 من ربع النهائي، و1990 من نصف النهائي، و2010 من ثمن النهائي على يد الألمان، كما ودعوا البطولة الأخيرة التي استضافوها على أرضهم عام 1996 في كأس أوروبا من نصف النهائي على يد ألمانيا.

    وستكون إنجلترا مرشحة على الورق لتخطي أوكرانيا ومدربها أندري شفتشنكو، الذي قاد بلاده الى مشوار تاريخي في البطولة ليس لوصولها إلى ربع النهائي وحسب، بل لأنها المرة الأولى التي تتجاوز فيها دور المجموعات. ويراهن الإنجليز على النجمين، رحيم سترلينغ المتوهج حالياً، والهداف هاري كين، الذي وجد طريق الشباك في لقاء ألمانيا الأخير، بجانب الحارس المميز جوردن بيكفورد الذي حافظ على شباكه نظيفة في المباريات الأربع الماضية.

    وتعوّل أوكرانيا بشكل خاص على نجميها في الدوري الإنجليزي الممتاز ألكسندر زينتشينكو (مانشستر سيتي) الذي افتتح التسجيل أمام السويد، وأندري يارمولينكو (وست هام). بجانب الرؤية الفنية المميزة للمدرب والنجم السابق أندريه شيفتشينكو.

    لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة