العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    موراتا يتلقى تهديدات وتمنيات بالموت لأولاده

    كشف المهاجم الإسباني ألفارو موراتا أنه تلقى وأفراد عائلته "تهديدات" وتمنيات بالموت لأولاده بسبب إهداره فرصاً عدة أمام المرمى في مباريات دور المجموعات من كأس أوروبا لكرة القدم.
    وقال موراتا في حديث لبرنامج "إل بارتيداسو" على إذاعة "كادينا كوب" مساء لأمس الخميس إنه "بعد المباراة (الثانية) ضد بولندا، لم أقوَ على النوم لمدة تسع ساعات. تلقيت تهديدات وشتائم تجاه عائلتي، ورسائل تتمنى الموت لأولادي...ولكنني بخير، ربما قبل بضع سنوات كنت سأكون في حالة سيئة. ولكني متحفز الآن. من يظن العكس لا يعرفني".
    مساء السبت الماضي، بعد المباراة ضد بولندا، رد موراتا على الانتقادات بالقول "في هذا البلد، إبداء الرأي سهلٌ ومجاني" ما أثار غضب بعض المشجعين.
    وفسّر مهاجم يوفنتوس الإيطالي (28 عاماً)الخميس "قلت ذلك لأنني كنت غاضباً، بعد تعادل في كأس أوروبا. لن أتباهى أمام كل إسبانيا (...) أعطي كل شيء. لا ينتقدون الآخرين بقدري. يتم تفسير ما أقول به بطرق مختلفة. لدي خياران: إما أن أسكت أو أن أشرح".
    لم يترجم لاعب تشلسي الانجليزي السابق الفرص التي أتحيت له في التعادل السلبي أمام السويد، سجل الهدف الوحيد في التعادل 1-1 مع بولندا وأهدر ركلة جزاء في الفوز بخماسية نظيفة أمام سلوفاكيا عندما كان التعادل السلبي سيد الموقف، إضافة إلى إهدراه فرصاً عدة في المباراتين.
    وقال "أنا فخور أنني تقدمت لركلة الجزاء بعدما تعرضت لصافرات الاستهجان خلال الإحماء".
    وتابع "ربما لم أقم بواجبي على أكمل وجه. أتفهم ان ينتقدونني لأني لم أسجل الأهداف، ولكن فقط لو يضع الناس أنفسهم في موقف رجل يتلقى تهديدات".
    وأردف مهاجم ريال مدريد السابق "كل مرة أدخل إلى غرفتي، أترك جوّالي في غرفة أخرى. ما يزعجني أنهم يتوجهون إلى زوجتي وأطفالي".
    تعرض لصافرات الاستهجان عندما استبدله المدرب لويس إنركي في ملعب "لا كارتوخا" في إشبيلية ضد بولندا قبل أن يعلو تصفيق الجماهير.
    وأثنى موراتا على الطبيب النفسي لمنتخب "لا روخا" "خواكين (فالديس) يساعدنا كثيراً. من الجيد أن هناك شخصاً يسمعك ويفهمك في كل مرة تكون بحاجة لذلك".
    وتلتقي إسبانيا مع كرواتيا وصيفة بطلة العالم في الدور الـ16 في كوبنهاغن الاثنين.

    طباعة