العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تبادلا القمصان في نهاية الشوط الأول

    ليلة مدريدية.. رونالدو وبنزيمة يسجلان ويتأهلان

    صورة

    عاد الزمن الجميل بين الصديقين؛ البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة، بعدما تواجها، أول من أمس، في ختام دور المجموعات بنهائيات كأس أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2020)، وأسفر اللقاء التنافسي المحتدم عن التعادل 2-2.

    ولم ينتظر «الدون» و«البنز» حتى نهاية المباراة ليتبادلا قميصيهما، إذ أحرز كل منهما هدفاً في الشوط الأول وخرجا من الملعب يتبادلان أطراف الحديث وتعانقا قبل أن يمنح كل منهما قميصه للآخر، في ليلة عودة الزمن الجميل والذكريات المضيئة بينهما عندما لعبا معاً لسنوات مع ريال مدريد، قبل أن يرحل كريستيانو إلى يوفنتوس في صيف 2018.

    وعاش جمهور ريال مدريد لحظات من التركيز العالي أمام الشاشات، واجتمعت القلوب تضامناً مع رونالدو وبنزيمة إلى أن خرجت المباراة إلى بر الأمان، ويضمن كلاهما إكمال مشواره في النهائيات القارية، حيث ستلتقي فرنسا مع سويسرا، والبرتغال مع بلجيكا، في دور الـ16. من جهته، واصل رونالدو (36 سنة) هوايته في تحطيم الأرقام القياسية عندما سجل هدفين في فرنسا ليعادل الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية المسجل باسم الإيراني علي دائي، في لحظة تاريخية احتفل بها أمام المدرجات الغاصة بالجماهير بملعب «بوشكاش أرينا» في العاصمة المجرية بودابست.

    وعزز رونالدو موقعه هدافاً تاريخياً للبطولة القارية برصيد 14 هدفاً، وأول لاعب أوروبي في تاريخ كأس العالم وكأس أوروبا يسجل 21 هدفاً في المسابقتين بفارق هدفين امام الألمانيين ميروسلاف كلوزه والمدفعجي غيرد مولر، وأول لاعب يسجل أكثر من أربعة أهداف في دور المجموعات للمسابقة منذ الاسباني دافيد فيا عام 2008، علماً بأن الفرنسي ميشال بلاتيني يحمل الرقم القياسي برصيد سبعة أهداف.

    بدوره، عاد المهاجم كريم بنزيمة للتسجيل الدولي بعد خمس سنوات وثمانية أشهر من آخر مرة هز فيها الشباك مع «الديوك»، وقال بنزيمة في مؤتمر صحافي: «هناك الكثير من مشاعر الفرح، والفخر. أعتقد أن الجميع كان ينتظر هذه اللحظة». وأضاف: «كانت هناك ضغوط على كاهلي من شتى أنحاء البلاد، لكني لاعب كرة قدم، أنا محترف، أحتاج إلى الضغوط أيضاً.. كان من الرائع التسجيل والتأهل. مع فريقي (ريال مدريد) اعتدت على التسجيل، لكني أردت أن أفعل ذلك مع منتخب فرنسا، لأني أدرك أن الأهداف مهمة للغاية في هذه المسابقة».

    لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة