العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بالفيديو: مودريتش يشعل مواقع التواصل.. أفضل من تشافي وانييستا

    دفع تألق قائد المنتخب الكرواتي لوكا مودريتش في كأس أمم أوروبا "يورو 2020"، الجماهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى مقارنته مع صانعي ألعاب برشلونة في الزمن الذهبي أندريس انييستا وتشافي هيرنانديز اللذان صنعا المجد مع النادي الكاتالوني دون أن يتمكنا من تحقيق ما نجح به "أمير كرواتيا" بكسره احتكار الساحرين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو للكرة الذهبية وتتويجه أفضل لاعب في العالم لعام 2018.

    ودارت نقاشات مطولة على منصات "تويتر" حول أيهما الأفضل مودريتش أم انييستا وتشافي؟ فمنهم من اعتبر النجم الكرواتي أكثر فاعلية تكتيكياً، وآخرون يجدون المقارنة ظالمة للثنائي الإسباني خصوصاً أنهما حققا معاً ثورة كروية مع البارسا وإنجازات بالجملة.

     

    وكان مودريتش قد أحرز هدفاً بمرمى اسكتلندا، الثلاثاء، يعتبر بين الأجمل في تاريخ أوروبا ضمن منافسات المجموعة الرابعة لـ"يورو 2020" وصنع هدفاً آخر لتفوز كرواتيا 3-1 وتحجز بطاقة التأهل الثانية رافعة رصيدها إلى أربع نقاط بالتساوي مع تشيكيا لكنها خطفت الوصافة بفضل الأهداف المسجلة في دور المجموعات على حساب تشيكيا الثالثة التي سقطت بهدف نظيف أمام انجلترا.

    وقال المشارك "ليث أحمد" على "تويتر": "مودريتش تعدى و تفوق على تشافي و انيستا.. فكرة ان مودريتش لا يقارن بهم فكرة صنعها محبيهم فقط لان حقيقة ان لاعب بعد زيدان يتفوق على افضل لاعبين وسط بتاريخهم حقيقة صعبة، استمراريته افضل القابه الفردية افضل إنجازاته افضل وإحصائياته أفضل".

    أما "المشجع "عباس العراقي" فقال: "سترون مودريتش مع فريق قوي وقد اختفى من الساحة.. الشيء الوحيد الذي يجعله باقيا في الساحة انه يلعب في الريال، وما ان يخرج من الريال حتى ينساه الجميع ! هو عبء وثقل على الفريق وتمريراته عادية جدا بل تورط زملاءه الا في هذه المباراة خدمه الحظ!".

    واستمر جدل طويل بين عشاق برشلونة وريال مدريد وكثرت المقارنات، لكن تبقى الإجابات في يد مودريتش خصوصاً إذا واصل قيادة كرواتيا إلى النهائي الأوروبي كما فعل في 2018 حين قاد بلاده لإنجاز تاريخي بوصافة المونديال.

     

     

     

    طباعة