العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بوغبا دافع عنه واعتبرها «مزحة»

    «عضة روديغر» و«هبوط مظلي» تسحبان الأضواء في قمة فرنسا وألمانيا

    صورة

    شهدت مباراة القمة في كأس أوروبا لكرة القدم «يورو 2020» بين ألمانيا وضيفتها بطلة العالم المنتخب الفرنسي، أول من أمس، على استاد أليانز أرينا بميونيخ، لقطتين غريبتين، لم تؤثرا في مجريات المباراة التي كسبها الفرنسيون بهدف لصفر ضمن مجموعة الموت (السادسة)، والتي يتصدرها البرتغال بعد الفوز على المجر 3-صفر، بفارق الأهداف عن فرنسا، بينما ألمانيا ثالثة والمجر رابعة.

    وكانت اللقطة الأولى قيام مدافع ألمانيا روديغر بــ«عض» نجم فرنسا بوغبا بشكل هزلي، ولم يتخذ حكم الساحة أو حكم الفيديو المساعد أي إجراء خلال المباراة. وقال بوغبا في تصريحاته للصحافيين: «هو صديقي. وأنا لست الشخص الذي يصيح من أجل بطاقة (للاعب منافس). أعتقد أنه عضني بشكل خفيف، وهو شيء ودي، نحن نعرف بعضنا جيداً». وتجدر الإشارة إلى أن النجم الأوروغوياني لويس سواريز كان تعرض للإيقاف أربعة أشهر بسبب عض اللاعب الإيطالي جيورجيو كيليني خلال كأس العالم 2014.

    في جانب آخر، فتحت شرطة مدينة ميونيخ تحقيقات بشأن هبوط شخص عبر مظلة إلى أرضية الملعب. وذكرت الشرطة أن الشخص البالغ من العمر 38 عاماً، والذي قام بهذا التصرف تعبيراً عن الاحتجاج نيابة عن منظمة «غرينبيس» (السلام الأخضر)، تم إلقاء القبض عليه بعد أن تسبب في إصابة شخصين.

    واستخدم الشخص باراموتور (الحزام وجزء الدفع الذي يستخدم في الطائرات الشراعية)، واشتبكت المظلة خلال هبوطه بأسلاك كاميرات التصوير العلوية لتسقط بعض الأجزاء المحطمة، وهو ما تسبب في إصابة شخصين يتواجدان حالياً في المستشفى. وقالت «غرينبيس» إنها تعتذر، إذ كان المفترض يلقي كرة مطاطية تعبيراً عن الاحتجاج ضد شركة فولكسفاغن بسبب قضايا البيئة، وأن هبوطه كان اضطرارياً، بينما اعتبر الاتحاد الأوروبي التصرف «طائشاً» ودعا للتحقيق فيه.

    • شرطة ميونيخ تحقق مع المظلي الذي أراد الاحتجاج بسبب قضايا بيئية.

    للإطلاع على آخر الأخبار والصور وأهم اللقاءات المرتقبة في البطولة القارية «يورو 2020»، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة