العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بعد طعنه امرأة.. عدّاء كيني متهم بـ "الاعتداء الجنسي" قبل أولمبياد طوكيو

    يأمل بطل العالم في سباق ثلاثة آلاف متر موانع الكيني كونسيسلوس كيبروتو في الدفاع عن لقبه الأولمبي خلال أولمبياد طوكيو المرتقب في يوليو المقبل، لكن تحضيراته تخيم عليها اتهامات بالاعتداء الجنسي.
    بطل العالم مرتين الذي ينفي اتهامات ضده بارتكاب اعتداء جنسي بحق فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً في مسقط رأسه في كابسابيت وتم الإفراج عنه بكفالة في نوفمبر، من بين الرياضيين المدعوين للمشاركة في التجارب الأولمبية في كينيا التي تستمر ثلاثة أيام بدءاً من الخميس في استاد كاساراني في نيروبي.
    وكيبروتو حامل لذهبية أولمبياد ريو 2016 ومونديالي لندن 2017 والدوحة 2019.
    وفي حال أنهى السباق في المركز الأول أو الثاني، سيضمن اللاعب البالغ 26 عاماً مكاناً له في الفريق وفرصة للدفاع عن اللقب الذي فاز به في وقت قياسي في ريو دي جانيرو قبل خمس سنوات.
    وهذه ليست المرة الأولى التي يرتبط فيها اسم بطل كيني بفضيحة.
    ففي العام 2012، تمكّن إيزيكييل كمبوي بصعوبة من تجنب إبعاده عن المشاركة في أولمبياد لندن، بعد اتهامه في المحكمة بطعن امرأة.
    ورغم ذلك، أجازت اللجنة الأولمبية الكينية ترشح كمبوي، وتوج مشاركته بإحراز ميداليته الذهبية الثالثة.
    وبالتالي، فإن سمعة كيبروتو على المحك، لكن هناك أيضاً تساؤلات حيال مستواه قبل محاكمته هذا الأسبوع، بعدما فشل في إنهاء دوري واندا الماسي في 10 يونيو في فلورنسا بإيطاليا، وهو أول سباق موانع له هذا الموسم.
     

    طباعة