العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ميسي متحسراً على تعادل الأرجنتين أمام تشيلي: لم نكن هادئين

    صورة

    سجّل ليونيل ميسي هدفاً جميلاً من ضربة حرّة لم يكن كافياً لتجنيب الأرجنتين التعادل مع تشيلي 1-1، فجر أمس، في الجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة كوبا أميركا 2021 في ريو دي جانيرو، فيما استهلت الباراغواي مشوارها بفوز صريح على بوليفيا المنقوصة 3-1.

    ومنح نجم برشلونة الإسباني فريقه تقدماً مستحقاً بعد نحو نصف ساعة على بداية المباراة، لكن إدواردو فارغاس عادل لتشيلي مطلع الشوط الثاني، متابعاً ركلة جزاء لزميله أرتورو فيدال صدها الحارس إيميليانو مارتينيس.

    ورغم سيطرة الأرجنتين على مباراة اتسمت بالخشونة، تحسّر ميسي قائلاً «لم نكن هادئين، لم نسيطر على الكرة».

    لكن مدربه ليونيل سكالوني رأى الأمور بطريقة مختلفة، «استحققنا الفوز، لكن في النهاية تعادلنا. بجميع الأحوال نحن في بداية بطولة صعبة كثيراً».

    وأضاف «كنت سأقلق لو فشل الفريق في صناعة الفرص. المهم أن الكثير من اللاعبين يصلون إلى منطقة الجزاء. والكرة ستدخل».

    من جانبه قال مدرب تشيلي الأوروغوياني مارتين لاسارتي «لم يرغب الفريق في تلقي الخسارة، رغم أنه لم يلعب جيداً. هذه المجموعة من اللاعبين جريئة».

    وتلتقي الأرجنتين في مباراتها المقبلة الأوروغواي يوم الجمعة.

    وقبل بداية المباراة ضمن المجموعة الأولى التي شهدت فوز الباراغواي على بوليفيا، تمّ تكريم أسطورة الأرجنتين دييغو مارادونا الذي توفي في نوفمبر الماضي عن 60 عاماً إثر متاعب صحية. وكانت مدرجات ملعب نلسون سانتوس في ريو دي جانيرو خالية من الجماهير، بسبب القيود المفروضة تجنباً لتفشي فيروس كورونا.

    وكانت الأرجنتين تعادلت بالنتيجة عينها مع تشيلي قبل نحو 10 أيام في تصفيات مونديال قطر 2022، عندما افتتحت التسجيل أيضاً عبر ميسي من ركلة جزاء، قبل معادلة أليكسيس سانشيس الغائب عن مباراة الاثنين بداعي إصابة عضلية.

    وحرمت تشيلي المنتخب الأرجنتيني مرتين من إحراز اللقب في السنوات الأخيرة وبركلات الترجيح في نهائي نسختي 2015 و2016.

    طباعة