العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لماذا يعتبر رونالدو "العدو اللدود" لـ"كوكاكولا"

    كان الخبر الأبرز في عالم كرة القدم أمس، وفي نهائيات كأس أوروبا "يورو 2020" ليس ما تحدث به نجم المنتخب البرتغالي، كريستيانو رونالدو في المؤتمر الصحافي لمباراة المجر، بل الحركة التي قام بها مع علامة كوكاكولا للمشروبات الغازية.

    وبعد أن قام بإزالة قنينتين لكوكاكولا من على طاولة المؤتمر الصحافي، تحول إلى أهم خبر رياضي في مختلف دول العالم، بحسب ما قالت صحيفة "أس" الإسبانية. ووصفت الصحيفة رونالدو بأنه "العدو اللدود" للشركة، وأشارت إلى أن الامر ليس بجديد. وأشارت إلى أنه بخلاف الاعتقاد المبدئي أنه قام بذلك الامر كونه في عقد رعاية مع خصم كوكاكولا، شركة بيبسي. لكن الامر له علاقة أكثر بقناعات في التغذية لدى رونالدو، أكثر منها أمور أخرى.

    ولطالما سعى رونالدو إلى الترويج للتغذية الصحية، واشتهر من خلال مقربين منه بكرهه الشديد للمشروبات الغازية. وقالت الصحيفة إنها علمت أنه لا يشرب أي مشروب غازي، بسبب كثرة السكريات، وهو أحد أسباب لياقته البدنية المميزة، رغم بلوغه الـ36 عاما. وقالت إن الأمر لا يقتصر عليه، بل يمتد إلى أبنائه، وعائلته، وأصدقائه، ولا يفوت فرصة إلا وتحدث فيها عن هذا الامر، لكن في المؤتمر الصحافي تحول الأمر إلى نطاق عالمي أوسع.

    وما قام به لن يمر مرور الكرام بحسب الصحيفة، كون هناك عقد ضخم يجمع بين الاتحاد الأوروبي وشركة كوكاكولا، وواقعة رونالدو تعتبر خرقا واضحا للبنود التي تم التوقيع عليها في عقد الرعاية للبطولة، وفي الترويج للعلامة التجارية الاميركية الشهيرة.

    طباعة