العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    هزمت فنزويلا بثلاثية في الافتتاح

    البرازيل توجه رسالة شديدة اللهجة لمنتخبات «كوبا أميركا»

    راقصو السامبا يحتفلون بالفوز العريض على فنزويلا. أ.ب

    استهلّ المنتخب البرازيلي لكرة القدم حملة الدفاع عن لقبه في بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) بفوز كبير ومستحق 3 /‏‏ صفر على نظيره الفنزويلي، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة.

    على استاد «ماني جارينشيا» في العاصمة البرازيلية، برازيليا، لقّن المنتخب البرازيلي نظيره الفنزويلي درساً قاسياً، ووجّه رسالة قوية لبقية منافسيه في البطولة بالفوز الكبير في المباراة الافتتاحية للبطولة.

    وحسم راقصو السامبا المباراة بثلاثة أهداف سجلها المدافع ماركينوس ونيمار وجابرييل باربوسا في الدقائق 23 و64 من ضربة جزاء و89.

    وكان مقرراً إقامة فعاليات هذه النسخة من البطولة العريقة في منتصف العام الماضي، ولكنها تأجلت بسبب تفشي الإصابات بفيروس «كورونا» المستجد. كما كان مقرراً أن تقام فعاليات هذه النسخة في الأرجنتين وكولومبيا، لكن الأخيرة انسحبت من تنظيم البطولة قبل أسابيع قليلة ثم تبعتها الأرجنتين.

    وإزاء انسحاب البلدين من التنظيم، قرر اتحاد كرة القدم بأميركا الجنوبية نقل فعاليات هذه النسخة إلى البرازيل، ما أدى لانتقادات واسعة المدى.

    ويزيد عدد المصابين بفيروس «كورونا» في البرازيل، البالغ تعدادها 210 ملايين نسمة، على 17.4 مليون حالة، فيما بلغ عدد الوفيات بسبب الإصابة بمرض «كوفيد-19» الناجم عن الإصابة بهذا الفيروس أكثر من 486 ألف شخص. وقبل ساعات من هذه المباراة الافتتاحية، استدعى منتخب فنزويلا 15 لاعباً جديداً لصفوفه بعد تسجيل العديد من الإصابات بفيروس «كورونا» المستجد بين اللاعبين وأعضاء الجهاز الفني. وتبين وجود ثمانية لاعبين بين الحالات التي تأكدت إصابتها بالعدوى، ليتم عزلهم على الفور. ووفقاً لبيان صادر السبت الماضي من قبل وزارة الصحة في برازيليا، فإن لاعبين وأعضاءً من الجهاز الفني أصيبوا ولكن دون أي أعراض، ويعزلون أنفسهم حالياً.

    وذكرت الوزارة أيضاً أن اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) تم إبلاغه بالموقف.

    وذكر الاتحاد الفنزويلي لكرة القدم، يوم الجمعة الماضي، أن قائد الفريق توماس رينكون، لم يسافر للبرازيل لأنه يعاني أعراض إنفلونزا.

    وأكد خوسيه بيسيرو مدرب منتخب فنزويلا أن الغيابات أثرت في استعدادات الفريق للبطولة.

    وأوضح بيسيرو «سننافس بـ11 لاعباً لم يسبق لهم التدريب أو اللعب سوياً». وذكر منتخب بوليفيا أن لديه أربع حالات إيجابية لفيروس كورونا، من بينهم ثلاثة لاعبين وعضو بالجهاز الفني.

    وقرر اتحاد كونميبول تغيير قواعد كوبا أميركا، وتم إلغاء الحد الأقصى لاستبدال اللاعبين في القائمة النهائية لكل من فرق البطولة بسبب الجائحة.

    • ماركينوس ونيمار وباربوسا سجلوا الأهداف الثلاثة.


    كولومبيا تهزم الإكوادور بـ «جملة فنية»

    استهلت كولومبيا مشوارها في كأس كوبا أميركا لكرة القدم بالفوز بصعوبة 1-صفر على الإكوادور، فجر أمس، وجاء الهدف بعد جملة فنية رائعة في تنفيذ ركلة حرة بالقرب من منطقة الجزاء.

    وسجل إدوين كاردونا هدف المباراة الوحيد قبل الاستراحة بثلاث دقائق، حيث بدأ الجملة الفنية، ولمس لاعبان آخران الكرة، قبل أن تصل إليه ويسدد من مدى قريب داخل المرمى. وألغي الهدف في البداية بسبب التسلل، قبل أن يتدخل حكم الفيديو المساعد ويقرر احتسابه.

    وكانت الإكوادور الطرف الأفضل بوضوح في الشوط الثاني، لكنها لم تنجح في إدراك التعادل لتتذيل المجموعة الثانية إلى جانب فنزويلا التي خسرت 3-صفر أمام البرازيل، صاحبة الأرض، في افتتاح المسابقة.

    وفازت الإكوادور 6-1 على كولومبيا في تصفيات كأس العالم في نوفمبر الماضي، لكن كان واضحاً من البداية أنه لا مجال لتسجيل الكثير من الأهداف مع ندرة الفرص الخطيرة من الجانبين.

    ولم يكن بوسع أي منتخب اللعب بإيقاع سريع خلال مباراة عنيفة توقفت كثيراً، واحتسب خلالها الحكم 33 خطأً.

    طباعة