العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تفاصيل مرعبة حول سقوط إريكسن.. اعتزاله كرة القدم أصبح إجبارياً

    كشف طبيب منتخب الدنمارك مارتن بويسن، عن تفاصيل مرعبة حول سقوط لاعب الفريق كريستيان إريكسن، مشيراً إلى أن الطاقم الطبي تدخل لإنقاذ حياة صانع اريكسن، الذي أغمي عليه وسقط أرضا خلال مباراة فريقه ضد فنلندا في كأس أوروبا لكرة القدم، السبت، في كوبنهاغن، بعدما توقف النبض تماماً.
     
    وقال بويسن حسب صحيفة ديلي ميل البريطانية إنه: "إريكسن كان مستلقيا على جنبه، كان يتنفس وقمت بجس نبضه، لكن فجأة تغيرت الأمور كما شاهد الجميع وقمنا بتدليك قلبه وإنعاشه"، إذ وصل الفريق الطبي التابع للبطولة بسرعة وبفضل مساعدته قمنا بما كان يتعين علينا القيام به، ولقد نجحنا في إعادة كريستيان إلى الحياة".
     
    في المقابل أكد طبيب القلب سانجاي شارما المتخصص في الطب الرياضي أن النجم الدنماركي كريستيان إريكسن محظوظ لكونه حيا بعد انهياره وسقوطه على الأرض مغشيا عليه، حسب وكالة الأنباء البريطانية "بي أيه ميديا".
     
    وقال شارما الذي سبق له العمل مع إريكسن في توتنهام الإنجليزي، أن اللاعب الدنماركي حالفه الحظ في النجاة من سكتة قلبية ظاهرة.
     
    وأكد شارما الاستاذ بجامعة سان جورج في لندن أن الجهات المسؤولة عن كرة القدم والأطباء على الأرجح سيتعاملون بصرامة شديدة مع مسألة السماح لإريكسن بلعب كرة القدم مجددا.
     
    وقال شارما الذي عمل مع إريكسن في توتنهام: من الواضح أن الأمور سارت بشكل خاطئ تماما، لكنهم نجحوا في إعادته، إذ أن اللاعب الدنماركي فحوصاته كانت طبيعية تماما حتى عام 2019".
     
    وتابع: "سعيد للغاية لكونه يقظا وفي حالة مستقرة، حالته ستصبح جيدة للغاية، لا أعرف ما إذا كان سيلعب كرة القدم مجدداً، لفد توفى ولو لبضعة دقائق، لكن هل سيسمح له الأطباء بالوفاة مجددا؟ الإجابة لا.
     
    وختم شارما بالقول: النبأ الجيد أنه مازال حياً، النبأ السيء أنه على مشارف إنهاء مسيرته، لذا هل سيخوض مباراة أخرى في كرة القدم الاحترافية، لا يمكنني القول، لو كان في بريطانيا لم يكن ليلعب، نتبع سياسة غاية في الصرامة بشأن هذا الامر".

     

    طباعة