العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الآزوري» أعلن عن نفسه بقوة كأبرز المرشحين للقب

    أرقام إيطالية ترعب أوروبا.. وتركيا أولى «الضحايا»

    صورة

    كان السؤال الذي فرض نفسه على كل إيطاليا، قبل افتتاح كأس أوروبا «يورو 2020»، أول من أمس، هل يستطيع «الآزوري» ترجمة نتائجه المذهلة في الفترة السابقة مع بداية البطولة القارية، وكان الجواب سريعاً وبقوة، وبأرقام ترعب كل منتخبات أوروبا الكبرى، بثلاثية نظيفة على حساب المنتخب التركي، الذي عانى لإيقاف الهجوم المتواصل من نجوم المنتخب الإيطالي.

    وفي مباراة، تسيّد فيها أبناء روبيرتو مانشيني من بدايتها وحتى نهايتها، بدا الأتراك مرتبكين، بسبب ضغط هجومي هائل من إيطاليا، أثمر عن هدف بالخطأ من ديميرال بمرماه في الدقيقة 53، ثم ظهر النجم والهداف شيرو إيموبيلي في الصورة وسجل الثاني (66)، وأبى من ضيع أكثر من فرصة، لورنزو إنسيني، إلا أن يضع بصمته في المباراة، وختم على الثالث في الدقيقة 79.

    وبنهاية المباراة ظهرت مجموعة من الأرقام الإيطالية المميزة، منها أن «الآزوري سجل للمرة الأولى أكثر من هدفين في مباراة بنهائيات كأس أوروبا طوال تاريخه، وفاز في مباراته التاسعة على التوالي من دون تلقي أي هدف، وسجل في 28 مباراة على التوالي، بجانب أنه للمباراة الـ28 لم يتعرض للهزيمة، وفاز في 23 وتعادل في خمس، وفي 12 مباراة فاز بها الإيطالي، أخيراً، كان إيموبيلي حاضراً، ولم يتلقّ «الأزوري» أكثر من هدف واحد في آخر 31 مباراة.

    في المقابل، سجلت تركيا أرقاماً سلبية غير مسبوقة، منها أن اللاعب التركي ديميرال هو عاشر من يسجل في مرماه في تاريخ كأس أوروبا، كما أن هذه المباراة الخامسة التي تخسرها في انطلاق لقاءاتها بنهائيات أوروبا، وهي الهزيمة الثالثة في آخر 21 مباراة لها، لكنها الأكثر قسوة لأنها في انطلاق بطولة.

    من الأرقام الإيطالية:

    ■ لم يخسر في آخر 28 مباراة، فاز في 23 وتعادل في خمس.

    ■ سجّل في آخر 28 مباراة على التوالي.

    ■ للمرة الأولى تسجل إيطاليا أكثر من هدفين في «النهائيات الأوروبية».

    ■ لم يتلقَّ أكثر من هدف واحد في آخر 31 مباراة.

    ■ في 12 مباراة فاز بها الإيطاليون، كان النجم إيموبيلي مشاركاً.

    للإطلاع على آخر الأخبار وأهم اللقاءات في البطولة القارية «يورو 2020»، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة