لماذا غضب رئيس ريال مدريد من نجم بلجيكي ورفض تحيته

ذكر النجم البلجيكي، توماس مونييه جانبا من تفاصيل مواجهة غريبة جمعت بينه وبين رئيس نادي ريال مدريد في ديسمبر من العام 2019، وبعد انتهاء مباراة ريال مدريد وضيفه باريس سان جرمان الفرنسي في العاصمة الإسبانية ضمن منافسات دوري الأبطال.

ونقلت صحيفة "ماركا" عن مونييه قوله إنه حين قابل رئيس الريال فلورنتينو بيريز مباشرة بعد المباراة، رفض رد التحية عليه، وقام بتوبيخه بشدة بسبب تسببه في الإصابة التي لحقت بالنجم البلجيكي، وصانع ألعاب ريال مدريد، إدين هازار.

وقال مونييه: بعد نهاية المباراة، حين كنت في النفق المؤدي إلى غرف تبديل الملابس، التقيت بفلورنتينو بيريز، ومددت يدي لأسلم عليه، لكنه رد علي بالقول (هل تنتظر مني أن أحييك وأن أكون سعيدا بلقائك بعد ما فعلته بهازار؟ وانت تلتقيني وانت سعيد هكذا). وتابع مونييه: قلت له إن ما حصل التحام بيننا، وهو من مد رجله، فكانت الإصابة الغير مقصودة من جانبي. وشدد على أنه لم يتوقع أن تكون ردة الفعل بذلك الغضب من رئيس الريال.

يذكر أن تلك كانت إصابة قوية من بين سلسلة إصابات لحقت بهازار، ومن وقتها لم يلعب كثيرا مع الريال طوال الموسمين الماضيين. وكان الريال قد أنهى تلك المباراة بالتعادل 2-2 بعد أن كان متقدما في النتيجة.

طباعة