القانون السويسري وراء عجز الاتحاد الأوروبي عن معاقبة مؤسسي «الدوري السوبر»

أندية الريال وبرشلونة واليوفي تتجنب العقوبات الأوروبية. من المصدر

علّق الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الإجراءات القانونية ضد ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي، حيال دورهم في محاولة إطلاق «الدوري السوبر» الأوروبي الانفصالي الشهر الماضي. وقال في بيان صحافي: «قررت هيئة الاستئناف التابعة للاتحاد الأوروبي تعليق الإجراءات حتى إشعار آخر»، من دون تحديد الأسباب.

وصمدت هذه الفرق الثلاثة عندما انسحبت تسعة من الأندية الـ12 من المشروع وأبرمت صفقة مع الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي. وكشفت صحيفة «ماركا» الإسبانية عن أن أبرز سبب لعجز الاتحاد الأوروبي عن معاقبة الأندية الثلاثة، هو القانون السويسري الذي لا يخول الاتحاد إصدار عقوبات في حق الأندية الثلاثة، وقالت إن ذلك جاء بشكل واضح من خلال بيان لوزارة العدل السويسرية قبل أيام، حيث تمت الإشارة إلى أن العقوبات التي كان يتم البحث فيها ضد مؤسسي الدوري السوبر، لا يجيزها القانون السويسري الذي يخضع له الاتحاد الأوروبي.

وكانت الفرق الإنجليزية الستة إلى جانب فرق أتلتيكو مدريد الإسباني وإنتر وميلان الإيطاليين، وافقت على دفع غرامات مالية.

طباعة