بلجيكا تتنفس الصعداء مع انضمام دي بروين للمنتخب

خضع كيفن دي بروين لجراحة بسيطة في تجويف العين بعد تعرضه للإصابة في نهائي دوري أبطال أوروبا وسينضم إلى تشكيلة بلجيكا التي تستعد لخوض بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 يوم الاثنين.

وكانت هناك مخاوف بشأن غياب لاعب الوسط عن بطولة أوروبا أو جزء منها لكن روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا قال إن الجراحة التي خضع لها كانت مجرد "تدخل بسيط".

وأبلغ مارتينيز الصحفيين اليوم السبت "سارت على ما يرام، وبشكل إيجابي. نتطلع ليوم الاثنين عندما ينضم إلى تشكيلتنا.

"هذا التدخل البسيط كان ضروريا من أجل الرؤية على المدى الطويل. عملية التعافي لن تكون طويلة".

وأضاف "الجراحة انتهت في غضون 20 دقيقة. الطاقم الطبي كان راضيا عن النتيجة. دي بروين بأفضل حال الآن وهذا كل شيء".

وتعرض دي بروين لكسر في الأنف والعظام التي تحيط بتجويف عينه اليسرى خلال خسارة سيتي 1-صفر أمام تشيلسي في نهائي دوري الأبطال السبت الماضي.

وستكون عودة اللاعب البالغ عمره 29 عاما مهمة لمارتينيز الذي يأمل في قيادة بلجيكا، المصنفة الأولى عالميا، إلى لقبها الأوروبي الأول.

وتفتتح بلجيكا مشوارها في النهائيات السبت المقبل ضد روسيا في سان بطرسبرج كما تلعب ضد الدنمرك وفنلندا في المجموعة ذاتها.

وقبل ذلك تلعب بلجيكا ضد كرواتيا وديا غدا الأحد بعد التعادل 1-1 مع اليونان الأسبوع الماضي.

وقال مارتينيز "علينا إظهار أننا قطعنا خطوة للأمام في استعداداتنا للبطولة. سنواجه فريقا قويا ويملك خبرة كبيرة وكفاءة في خط الوسط".

وتابع "يجب أن نكون أكثر حدة وتركيزا. إنه اختبار لمبارياتنا في بطولة أوروبا وكنا بحاجة لهذه المباراة".

طباعة