تبرير ميسي لنزيف الأرجنتين أمام تشيلي في أول مباراة بعد وفاة مارادونا

برّر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نزيف المنتخب الأرجنتيني نقطتين بالتعادل مع تشيلي 1-1، فجر الجمعة، بتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم 2022، في أول مباراة رسمية بعد وفاة الأسطورة دييغو مارادونا.

وقال قائد برشلونة الذي اعتاد على استقبال الانتقادات كلما بدّل قميص برشلونة بألوان "التانغو" في فترة المباريات الدولية بصريح لصحيفة "موندو ديبورتيفو": "كانت مباراة استثنائية كونها الأولى عقب رحيل مارادونا.. دييغو كان دائما مع المنتخب. أردنا أن نمنحه الفوز وأن نمثل الأرجنتين كما فعل تاركين كل شيء آخر وراء ظهورنا"، مضيفاً: "إن لم يكن موجوداً في الملعب، كان حاضراً بطريقة ما مع التشكيلة".
وقبيل انطلاق المباراة، وخلال عزف النشيدين الوطنيين للمنتخبين، ارتدى لاعبو الأرجنتين قمصاناً عليها وجه بطل العالم 1986.

وعن مجريات المباراة، قال ميسي: "مرت فترة طويلة منذ أن التقينا معا في المنتخب، وهذا ليس سهلا.. في بعض الأحيان كنا جيدين جدا في الضغط واستعادة الكرة. لقد لعبنا مباراة جيدة، وكان الأمر صعبا، ولم يصنعوا الكثير من الفرص".

وأضاف "البرغوث" صاحب هدف الأرجنتين الوحيد من ركلة جزاء أحرزه في الشوط الأول: "منذ بدء التصفيات، لوحظ تطور منتخب الأرجنتين، حيث ظهر اليوم بعض اللاعبين الشباب مرة أخرى، وبشكل تدريجي علينا أن نصبح أقوى".

وتحتل الأرجنتين المركز الثاني على لائحة ترتيب تصفيات المونديال برصيد 11 نقطة بعد خمس جولات متأخرة بفارق نقطة عن البرازيل التي لعبت مباراة أقل، في وقت تتأهل أربع منتخبات مباشرة إلى نهائيات كأس العالم.

 

طباعة