إنزاغي مدربا لإنترميلان.. ولوكاكو يؤكد بقاءه

استبعد مهاجم المنتخب البلجيكي لكرة القدم روميلو لوكاكو اليوم الرحيل عن فريقه إنتر، في وقت تروج فيه شائعات مفادها نيته ترك بطل الدوري الإيطالي عقب استقالة مدربه أنطونيو كونتي. وتم اليوم أيضا الإعلان رسميا من قبل إنترميلان عن التعاقد مع المدرب سيموني إنزاغي خلفا لكونتي المستقيل من منصبه بعد قيادة "نيراتزوري" إلى لقبهم التاسع عشر في الدوري. ووقع إنزاغي (45 عاما) عقدا لمدة سنتين مع فريق مدينة ميلانو، بحسب ما ذكر في بيان. وسيخوض تجربته الأولى بعيدا عن فريق لاتسيو الذي أشرف عليه منذ العام 2016.

وقال لوكاكو الذي ضمه كونتي إلى صفوف إنتر من مانشستر يونايتد الإنجليزي، في تصريح لقناة "في تي إم" البلجيكية "نعم، سأبقى في إنتر. ربما لا يجب أن أقول ذلك الآن، لكني تحدثت بالفعل مع الرجل الذي من المتوقع أن يصبح المدرب الجديد. لقد كانت محادثة إيجابية جدا".

ومن المقرر أن يتولى مدرب لاتسيو السابق سيموني إنزاغي الإدارة الفنية لفريق مدينة ميلانو خلفا لكونتي الذي ترك النادي بعد قيادته إلى الفوز بلقب الدوري للمرة الأولى منذ عام 2010، ومن المتوقع تعيينه في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وأضاف مهاجم مانشستر يونايتد وتشيلسي وإيفرتون الإنجليزية السابق: "التحدي هو الفوز (باللقب) مرة أخرى. أشعر أنني بحالة جيدة في إنتر. لقد فزت أخيرًا بشيء، وهو ما أحببته وأريد أن أفعله مرة أخرى، ربما هذه المرة بسان سيرو غاصا بالجماهير" في إشارة إلى اللعب خلف أبواب موصدة هذا الموسم بسبب فيروس كورونا. وكان لوكاكو الذي لم يفز بأي لقب وهو في الثامنة والعشرين من عمره، أفضل هدافي إنتر برصيد 24 هدفًا في الدوري و30 هدفًا في جميع المسابقات.

طباعة