«نايكي» تنهي شراكتها مع نيمار بسبب قضية «اعتداء جنسي»

أكدت شركة «نايكي» الأميركية العملاقة للتجهيزات الرياضية لوكالة «فرانس برس» أنها أنهت شراكتها مع نجم فريق باريس سان جرمان الفرنسي والمنتخب البرازيلي لكرة القدم، نيمار، بعد رفضه التعاون في تحقيق داخلي للعلامة التجارية، بعد أن اتهمته موظفة بالاعتداء عليها جنسياً في عام 2016. وقالت «نايكي» في بيان أصدرته ليلة أمس «أنهت شركة نايكي شراكتها مع الرياضي، لأنه رفض التعاون في تحقيق حسن النية في مزاعم موثوقة بارتكاب مخالفات ادعتها موظفة»، مؤكدة خبراً أوردته صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية.

وأضافت «التحقيق لم يكن حاسماً، لم تظهر مجموعة من الحقائق التي من شأنها أن تسمح لنا بالحكم على وقائع القضية. وسيكون من غير المناسب لشركة نايكي توجيه اتهام دون القدرة على تقديم الحقائق الداعمة».

وأكدت المتحدثة باسم اللاعب في تصريح لصحيفة «وول ستريت جورنال» أن «نيمار جونيور سيدافع بقوة عن نفسه ضد هذه الهجمات التي لا أساس لها في حال تقديم أي ادعاء، وهو ما لم يحدث حتى الآن». وأوضحت المتحدثة أن الطرفين انفصلا لأسباب تجارية، في حين أنهما كانا يجريان محادثات منذ عام 2019.

• نيمار متهم بالاعتداء على موظفة في قضية تعود إلى عام 2016.

طباعة