فودين: لقب "الأبطال" سيكون بالغ الأهمية للسيتي ونعمل على تحقيقه منذ فترة طويلة

خصص نجم نادي مانشستر سيتي فيل فودين حصة من وقته أثناء استعدادات فريقه لخوض نهائي دوري أبطال أوروبا بمواجهة تشيلسي، غريمه اللدود في الدوري الإنجليزي الممتاز، في اللقاء الذي يقام في البرتغال مساء السبت، للإجابة عن أسئلة مشجعيه في المنطقة والتفاعل مع استفساراتهم. وتعددت المواضيع التي غطاها فودين خلال هذه الحصة، لتشمل انتقال التركيز من النجاح في تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، والأهمية البالغة للمباراة التي يخوضها النادي مساء السبت، بالإضافة إلى الصعوبات والتحديات المرافقة لحملة النادي للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وعلق فودين في تصريح صحافي: "سيكون هذا الإنجاز (لقب الأبطال) في غاية الأهمية بالنسبة لنا، فنحن نعمل على تحقيقه منذ فترة طويلة، ولكن الفوز بهذا اللقب ليس بالأمر السهل، تعمل نخبة الفرق الأوروبية على تحقيق هذا اللقب كل عام، ولا يمكن لها جميعًا تحقيق النجاح في مساعيها كل موسم". واختتم: "يحلم جميع اللاعبين بفرصة خوض هذه المباراة، ونحن ندرك أهمية هذا الأمر للاعبين ولمشجعينا أيضًا، ونأمل أن نسعدهم بتحقيق لقب البطولة في هذا الموسم".

وكان لاعبو السماوي قد رفعوا كأس الدوري الإنجليزي الممتاز بعد المباراة الأخيرة التي جمعت مانشستر سيتي بمواجهة إيفرتون وانتهت بفوز الأول بنتيجة خمسة أهداف مقابل لا شيئ، إلا أن فودين، والذي لعب دورًا محوريًا في تحقيق هذه النتيجة، يؤكد أهمية تحويل التركيز إلى المباراة القادمة في ظل الأهمية الكبيرة التي تتمتع بها.

ويشرح فودين: "كان لاحتفالات مساء الأحد خصوصية هامة، لا سيما وأن تركيزنا ينصب بشكل شبه يومي ولفترة طويلة من الموسم على منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز. ولكن مع قدوم يوم الإثنين بات ذلك الأمر من الماضي، وأمامنا الآن مباراة أخيرة بالغة الأهمية في هذا الموسم، فهذه المباراة يلعبها نادينا لأول مرة في مسيرته، كما أن نخبة من أفضل اللاعبين في العالم لا تتاح لهم حتى فرصة المشاركة فيها، ولهذا ينصب الآن كامل تركيزنا على الفوز بهذا المباراة ورفع كأس اللقب الأوروبي".

وحقق نادي مانشستر سيتي، تحت إدارة مدربه الفني بيب جوارديولا، لقب الدوري بسهولة، فمع انتهاء المنافسات تصدر الفريق ترتيب البطولة مبتعدًا بفارق 12 نقطة عن مانشستر سيتي أقرب منافسيه الذي حل ثانيًا. ولكن بداية الموسم لم تكن بهذه السهولة، فقد واجه الفريق صعوبات في تقديم مستوى أداء ثابت، وعند أخذ ذلك بالاعتبار فإن إنهاء البطولة بهذا الفارق يصبح أكثر إثارة للإعجاب.

وعلق فودين حول ذلك: "شهد الموسم بداية صعبة بالتأكيد، لقد أنهينا منافسات الموسم الماضي في مرحلة متأخرة من العام، ولم نتمكن من أخذ قسط كاف من الراحة للانطلاق مجددًا، وباعتقادي كان لذلك أثر على مستوى الأداء. ولكننا كنا واثقين على الدوام من قدرات الفريق وإمكاناته. وبدأنا الحوار حول موقعنا على سلم ترتيب البطولة باعتباره لا يمثل إمكانات الفريق على أرض الواقع وأهمية العمل المشترك في سبيل إثبات قدرتنا على المنافسة. ولحسن الحظ، فقد استطعنا تنفيذ ذلك محققين سلسلة من النتائج القوية أحرزنا عن طريقها لقبين خلال الموسم، ونسعى الآن لإضافة لقب ثالث".

ويواجه السيتي الآن نادي تشيلسي الذي سجل فوزين في مواجهة السماوي خلال الأشهر القليلة الماضية، ويقام اللقاء الحاسم على اللقب الأوروبي في مدينة بورتو في البرتغال حيث يسعى السيتي للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة في مسيرة النادي. ويدرك فودين، البالغ من العمر 20 عامًا، الأهمية البالغة لهذا اللقاء الذي يسعى خلاله اللاعب الشاب إلى إضافة أهم الألقاب إلى جعبته الحافلة بالإنجازات.

 

 

طباعة