سجن اللاعب العربي في قضية تعنيف قاصرين

قضت محكمة مونبلييه الفرنسية بالسجن النافذ لمدة سنة واحدة، بحق الدولي المغربي يوسف العربي، لاعب نادي أولمبياكوس اليوناني، بسبب قضية تعنيف قاصرين تعود لسنة 2017.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن موقع "أكتو" الفرنسي أنه تم الحكم على العربي بالسجن لمدة سنة مع التنفيذ في قضية تعود تفاصيلها إلى صيف سنة 2017، عندما تمت متابعته بتهمة ضرب قاصرين يبلغان 13 و16 سنة.

ويعتبر يوسف العربي (34 عاماً) من أبرز لاعبي أولمبياكوس، إذ أحرز 55 هدفا إضافة إلى 15 تمريرة حاسمة، خلال 100 مباراة، وصنف ضمن العشرة الأوائل لأفضل الهدافين الأجانب، فضلا عن تحطيم رقمه القياسي للموسم الماضي 20 هدفا في البطولة ليصعد الى 22 هدفا جديدا خلال الموسم المنصرم.

وفي التفاصيل، دخل العربي وأشقائه في مناوشات مع قاصرين اثنين، كانا يرميان قارورات زجاجية على شرفة منزل عائلة اللاعب الدولي المغربي أثناء قضائه عطلة صيفية في جنوب فرنسا ولم يتمكنا من الهرب إذ لحقهما يوسف العربي واثنين من أشقائه، وزوج أخته، مع دفع غرامة بنحو 14 ألف يورو وقاموا بتعنيفهم، ووصلت القضية للمحكمة التي قضت بسجن العربي لثلاثة سنوات منها سنة واحدة نافذة.

 

 

 

طباعة