السيتي يؤكد تفوقه وليفربول يعود من بعيد.. ومحمد صلاح يخسر في الأمتار الأخيرة

يمكن وصف النسخة الاخيرة من الدوري الانجليزي التي اختتمت مساء الاحد الماضي انها كانت ثلاثة بطولات في بطولة واحدة، كما يمكن وصف نسخة الموسم 2020-2021 انها الابرز والاقوى قياسا بالسنوات الخمس الماضية.

وفرض مانشستر سيتي نفسه بطلا للدوري قبل ثلاث جولات من ختام البطولة محققا ثالث فوز بدرع الدوري في اخراربع سنوات مما يعد انجازا فريدا بحد ذاته للفريق بعد ان انهى الموسم برصيد 86 نقطة متفوقا على الثاني مانشستر يونايتد برصيد 74 نقطة وليفربول الثالث برصيد 69 نقطة ثم  الرابع تشيلسي برصيد 67 نقطة والخامس ليستر ستي 66 والسادس ويستهام يونايتد 65.
 
وتميز الموسم الحالي للبريمير ليغ بانه شهد منافسات قوية حتى الجولة الاخيرة وكأن الاندية تنافست على ثلاث بطولات، هي درع الدوري الذي حسمه مانشستر ستي بتميز وجدارة عاليتين، وبطولة الفرق التي تأهلت للعب في دوري الابطال والتي استمرت حتى صافرة نهاية الجولة الاخيرة والتي صعد من خلالها مانشستر يونايتد وليفربول وتشيلسي بجانب البطل مانشستر سيتي، اضافة الى بطولة الصراع على البقاء الذي اسفر عن هبوط فرق فولهام وويست بروميتش البيون وشيفيلد يونايتد، ويمكن اضافة بطولة اخرى (صدارة الهدافين) التي كانت بين لاعب توتنهام هوتسبير الانجليزي هاري كين بـ 23 هدفا مقابل 22 هدفا للاعب ليفربول المصري محمد صلاح.

واستعاد السيتي درع البطولة من غريمه ليفربول الذي فاز به في الموسم 2019-2020، بفضل الاداء المميز الذي قدمه لاعبي السيتي بشكل منتظم والاستقرار العالي للفريق في الاداء والنتائج، من خلال الفوز بـ27 مباراة وتسجيل 83 هدفا مقابل 6 خسائر فقط وهو الاقل عددا مشاركة مع مانشستر يونايتد واهتزت شباكه 32 مرة فقط وقاد ذلك إلى فوز حارس مرماه ايدرسون بجائزة القفاز الذهبي للموسم الثاني على التوالي بعدما حافظ على نظافة شباكه في 19 مباراة هذا الموسم.
قفزة ليفربول
تعرض ليفربول لهزات كروية  بداية الموسم بعد ان طالت الاصابات القاسية غالبية لاعبيه وابرزها اصابة قائده الهولندي فان دايك ما افقده للقب بشكل مبكر وتراجع الى مراكز غير متوقعة في وسط الترتيب وكان مرشحا بقوة لعدم تمكنه من نيل احدى البطاقات المؤهلة للعب في الموسم المقبل لدوري ابطال اوروبا قبل ان ينتفض لنفسه بقوة في الجولات الـ 10 الاخيرة والتي جمع فيها 26 نقطة من اصل 30 وبواقع 8 انتصارات وتعادلين ابرزها الفوز على مانشستر يونايتد (4-2) وهو ما اهله لنيل المركز الثالث.
تألق يونايتد
لم يتمكن مانشستر يونايتد من استعادة انجاز موسم 2012-2013،  لكنه حل في المركز الثاني وهي ثاني مرة يتمكن منها منذ فوزه الاخير في البطولة اضافة الى الموسم 2018، بينما حل رابعا في 2015 وخامسا في 2016، وسادسا في 2017، وسادسا في 2019 وثالثا في 2020، وكان بامكانه ان ينافس بشكل اقوى لولا انه تعادل في 11 مباراة افقدته 22 نقطة وغالبيتها مع اندية اقل منه امكانات فنية وبدنية مثل ويست بروميتش البيون وفولهام وكريستال بالاس وليدز، الا ان اليونايتد تمكن من تقديمه لمباريات ممتعة للغاية.
                                                                                     
نتائج واحصائات
- اكبر فوز لفريق في ملعبه: فوزمانشستر يونايتد على ساوثهامبتون (9-0) وفوزاستون فيلا على ليفربول (7-2)
- اكبر فوز لفريق خارج ملعبه: فوز ليفربول على كريستال بالاس (7-0)
اطول سلسلة انتصارات: مانشستر سيتي 15 مباراة
اطول سلسلة عدم خسارة متتالية: مانشستر سيتي 19 مباراة
اطول سلسلة خسارات متتالية: شيفيلد يونايتد 9 مباريات
اطول سلسلة عدم فوز متتالية: شفيليد يونايتد 17 مباراة
 عدد الاهداف المسجلة في الدوري: 1023 هدف في 380 مباراة
هداف الدوري: هاري كين (23 هدف)
 
مــقــتــطــفـــات
-  اوقف فريق بيرنلي سلسلة انتصارات وتعادلات ليفربول على ملعبه بعد 68 مباراة متتالية عندما هزمه بهدف نظيف.
- شهد الموسم المنتهي للتو عودة ليدز يونايتد الى الدوري الانجليزي الممتاز بعد غياب 16 سنة
- تعرض المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو الى خامس اقالة بتاريخه وحدثت من قبل توتنهام هوتسبيرفي الموسم الحالي بعد الاقالات السابقة من اندية تشيلسي مرتين وكل من ريال مدريد ومانشستر يونايتد مرةواحدة.
- انهى ارسنال الموسم الثاني على التوالي وهو في المركز الثامن ويعد الاسوء له منذ الموسم 1994-1995 الذي كان في المركز الثاني عشر فيه.

 

طباعة