نوير يرحب بتولي سيدة رئاسة الاتحاد الألماني لكرة القدم

 أكد مانويل نوير حارس مرمى بايرن ميونخ وقائد المنتخب الألماني لكرة القدم أن تولي سيدة منصب رئيس الاتحاد الألماني للعبة "لن يكون فكرة سيئة".

وأوضح نوير في تصريحات نشرتها صحيفة "فيلت آم سونتاج" اليوم الأحد أنه يستطيع أن يتخيل وجود سيدة في هذا المنصب.

وأصبح منصب رئيس الاتحاد الألماني شاغرا بعد استقالة فريتز كيلر بسبب تشبيهه راينر كوخ نائب رئيس الاتحاد بـالقاضي النازي رولان فريزلر.

ولدى سؤاله عن رأيه في بيبيانا شتاينهاوس ويب التي كانت حكما سابقا ، أجاب نوير بأنه يعتقد "بأن الاتحاد يرغب في شغل هذا المنصب بسيدة. هذه ليست فكرة سيئة".

كما أشار نوير إلى أن فيليب لام زميله السابق في بايرن هو "شخص يمكنه أيضا شغل هذا المنصب في المستقبل".

وكان لام ، الذي يشغل منصب مدير المسابقات لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2024) في ألمانيا ، صرح مؤخرا بمجلة "كيكر" الألمانية الرياضية بأنه ليس لديه طموحات حالية لتولي رئاسة الاتحاد الألماني للعبة.

ورحب نوير بقرار كيلر وفريدريش كورتيوس أمين عام الاتحاد بالتنحي بعد صراعات السلطة التي شهدها الاتحاد في الأسابيع الماضية.

وقال نوير : "في السنوات القليلة الماضية ، كان الوضع مضطربا للغاية في الاتحاد ، هذا لا يساعد. علينا التركيز على الجانب الرياضي. الاضطرابات دائما عامل معيق".

ويعود توماس مولر زميل نوير في فريق بايرن إلى المنتخب الألماني (مانشافت) استعدادا لخوض فعاليات يورو 2020.

وقال نوير إن مولر سيكون له دور بارز مباشر.

وكان مولر خاض آخر مبارياته الـ100 الدولية السابقة في تشرين ثان/نوفمبر قبل أن يستبعده المدرب يواخيم لوف من حساباته بعدها بشهور قليلة.

وقال نوير : "رأينا في بايرن ميونخ خلال الشهور الماضية أن توماس مولر يمكنه التألق".

طباعة