كومان يرغب في الاستمرار مع برشلونة

أكد المدرب الهولندي لنادي برشلونة الإسباني لكرة القدم رونالد كومان الجمعة أنه "يرغب في الاستمرار" في تدريب النادي الكاتالوني الموسم المقبل، على الرغم من النتائج المتباينة المحققة هذا الموسم وخروجه من صراع المنافسة على لقب الليغا والاكتفاء بكأس الملك.
وقال كومان، المهدّد بالإقالة من منصبه، في مؤتمر صحافي عشية مواجهة مضيفه إيبار في المرحلة الأخيرة من الدوري من دون نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي: "لم أتحدث بعد مع الرئيس. قلنا أننا سنناقش بعد نهاية الموسم. من المحتمل أن نتحدث بعد المباراة غدًا. سنرى. أخبرته أنني أريد الاستمرار والبقاء حتى نهاية عقدي" في إشارة إلى تعاقده مع النادي الكاتالوني حتى 30 يونيو 2022.
وأضاف: "أفهم أن هناك شكوكًا (حول مستقبله) بعد النتائج الأخيرة. لقد كنت صريحا دائمًا، لقد كنت المتحدث الوحيد باسم النادي لفترة طويلة هذا الموسم.. نحن بحاجة إلى مزيد من التواصل".
وتابع كومان الذي يواجه انتقادات لاذعة من وسائل الإعلام الكاتالونية التي تشير الى أن الرئيس الجديد جوان لابورتا يرغب في تغييره: "علينا احترام المدرب واللاعبين أكثر. أتفهم أن اللاعبين متأثرون، لأنهم لا يستحقون المعاملة التي تلقوها في الصحافة في الأيام الأخيرة، فهم يستحقون المزيد من الاحترام".
واستخلص كومان حصيلة واضحة لموسمه الأول على رأس البلاوغرانا بقوله "لقد فزنا بلقب كأس الملك، كنا في المعركة للفوز بالدوري الإسباني حتى آخر مباراتين. نحن حزينون لان هناك بضع مباريات لم نكن فيها بمستوانا لكن بشكل عام مع كل المشاكل التي واجهتنا فان موسمنا ليس سيئا. انه ليس جيدا جدا ايضا لكنه بالنسبة لي مضبوط"، مشيراً إلى أنه" يعرف كيف ينتقد نفسه".
وأردف قائلا "أنا مسؤول عن التغييرات التي تم إجراؤها، لإتاحة الفرص للشباب ولكن أيضًا في الأوقات التي لم نكن فيها في المستوى. لا أعتقد أنني أفضل مدرّب لهذا النادي، هناك مدربون أفضل. كل شيء يعتمد على ثقة اللاعبين بي. أشعر بأنني كفء لقيادة هذا النادي".

طباعة