خبر سار لمنتخب سورية وعمر خريبين

كشف مدير المنتخب السوري، وأسطورة "نسور قاسيون" في ثمانيات القرن الماضي، عبد القادر كردغلي، عن اقتراب حل مشكلة مهاجم الوحدة الإماراتي عمر خريبين، والعودة إلى الانضمام لصفوف منتخب سورية، الذي يستعد يونيو المقبل، لاستكمال التصفيات الآسيوية المزدوجة، المؤهلة إلى كأس العالم 2022، وآسيا 2023.
وقال كردغلي في تصريحات تولت نقلها وسائل الإعلام السورية، ومن ضمنها موقع "آثر برس"، إن: "خريبين سيتواجد مع المنتخب السوري في استكمال التصفيات، على رغم من تعذر التحاق اللاعب حالياً في المعسكر الخارجي للمنتخب المقام في دبي حتى 28 مايو الجاري".
وأضاف: "هناك 3 محترفين جدد سيتواجدون ضمن صفوف المنتخب"، مشيراً إلى نجاح الاتحاد السوري لكرة القدم، في ضم لاعبين محترفين في بلاد المهجر ومن أصول سورية إلى صفوف "نسور قاسيون"ـ من أبرزهم خليل الياس وبابلو الصباغ المحترفين في الدوري الأرجنتيني
ويذكر، اتجه الاتحاد السوري لكرة القدم، نوفمبر الماضي، إلى اتخاذ قرار حرمان اللاعب عمر خريبين، ولمدى الحياة اللعب في صفوف المنتخب السوري، جراء خروج اللاعب بتصريحات صحافية، أكد فيها رفضه اللعب في قائمة المنتخب طالما التونسي نبيل معلول على رأس الإدارة الفنية لـ "نسور قاسيون"، في تصريحات جاء رداً على طرده من قبل المدرب معلول خلال المعسكر الخارجي الذي أقيم حينها في دبي، بذريعة تدخل خريبين في الأمور الفنية.
ويستعد المنتخب السوري، يونيو المقبل، استكمال المرحلة الثانية من التصفيات الآسيوية المزدوجة، والتي يدخلها "نسور قاسيون" وهم في صدارة مجموعتهم الأولى بالعلامة الكاملة وبسجل خالٍ من الهزائم، برصيد 15 نقطة، بفارق ثمانية نقاط عن المنتخبين الصيني والفلبيني، وتنتظر المنتخب السوري في مدينة "سوجو" الصينية ثلاثة مباريات هامة، تقام خلال الفترة من 7 وحتى 15 يونيو، تجمعه في الأولى أمام المالديف، وتتبع بلقاء منتخب غوام، ويسدل الستار بمواجهة صعبة للغاية أمام صاحب الضيافة المنتخب الصيني.

 

طباعة