رسمياً.. سحب "كوبا أميركا" من كولومبيا

واجه اتحاد أميركا الجنوبية (كونميبول) لكرة القدم طلب كولومبيا مستضيفة مسابقة كوبا أميركا مع الأرجنتين والمقرّرة في 13 يونيو المقبل، بتأجيل النهائيات بالرفض، مؤكداً في الوقت ذاته أن المباريات التي كان من المتوجب أن تقام على أرضها ستنقل إلى أماكن أخرى، ليتم سحب رسميا البطولة من كولومبيا. وجاء الطلب الكولومبي بتأجيل البطولة المؤجلة أصلاً من العام الماضي بسبب جائحة "كوفيد-19" على خلفية التظاهرات وأعمال العنف التي تجتاح البلاد، إضافة إلى تفشي فيروس كورونا. وأفادت الحكومة الكولومبية في بيان "في هذه اللحظة، استحالة الاعتماد على الجماهير يجعل من كوبا أميركا الحدث الذي لا نحلم به".

واقترحت أن يتم تأجيل هذا العرس الكروي القاري إلى "نهاية العام"، وتحديداً إلى نوفمبر المقبل. وتابعت "نطالب بمنح كولومبيا، كما الأرجنتين، مهلة تسمح لهما باقامة هذا الحدث بأفضل طريقة ممكنة مع مواكبة جماهيرية في الملاعب".

ولم يتأخر رد الاتحاد القاري "كونميبول" كثيراً، رافضاً فكرة تأجيل المسابقة بطلب من سلطات بوغوتا وأعلن أن المباريات التي كانت مقرّرة في كولومبيا سيتم نقلها إلى أماكن أخرى. وشرح "كونميبول" في بيان أنه "لاسباب متعلقة بالروزنامة الدولية والامور اللوجستية للمسابقة، من المستحيل تأجيل كوبا أميركا 2021 حتى نوفمبر المقبل". وأضاف "يشعر "كونميبول" بالامتنان والحماس والالتزام الذي أبداه الرئيس الكولومبي إيفان دوكي ومعاونيه، وكذلك رئيس الاتحاد الكولومبي لكرة القدم رامون خيسورون وفريقه. نحن متأكدون انه في المستقبل سنتعاون لاقامة مشاريع جديدة من أجل نمو كرة القدم في كولومبيا وأميركا الجنوبية".

وختم "يمكن لـ (كونميبول) ضمان إقامة كوبا أميركا 2021 وسيعلن في الأيام المقبلة عن نقل المباريات التي كان من المقرّر أن تستضيفها كولومبيا إلى أماكن أخرى". وفي خضم هذا التبدّل السريع للمجريات، تبدو الارجنتين مرشحة قوية لاستضافة جميع مباريات المسابقة القارية، بعد تصريح الرئيس ألبرتو فرنانديس الاسبوع الماضي بأن بلاده مستعدة لاستقبال النهائيات على ارضها على الرغم من تداعيات فيروس كورونا. وقال الرئيس فرنانديس للقناة المحلية "سي5ن": "اتفقنا مع كونميبول (الاتحاد القاري) على تنظيم كوبا أميركا وسنفعل ذلك مع القيود السارية".

طباعة