ما سر رفع والدة رونالدو لعلم لشبونة قبل نهائي كأس إيطاليا

تناقلت العديد من وسائل الإعلام الإيطالية والإسبانية خبر سفر والدة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، دولوريس أفيرو إلى إيطاليا وهي تحمل علم نادي لشبونة البرتغالي كما ظهرت في صورة لها على متن الطائرة، وذلك قبل ساعات من إقامة نهائي كأس إيطاليا الليلة بين يوفنتوس وأتالانتا، حيث يراهن اليوفي على هذا اللقب لتجنب الخروج من الموسم "صفر اليدين".

وشكل هذا الامر مصدر حيرة وجدل بين العديد من مشجعي يوفنتوس وأنصار رونالدو، خاصة وأن الامر تزامن مع إشارات سابقة من رونالدو ووكيل أعماله خورخي مينديز بأن النجم البرتغالي يريد الرحيل إلى لشبونة وإنهاء مسيرته في النادي الذي قدمه للعالم، بينما آخر الإشارات من مينديز أن رونالدو قد يؤجل العودة إلى لشبونة في الصيف المقبل. يذكر أن الفريق البرتغالي توج قبل أيام بطلا للدوري المحلي.

وقالت من جانبها صحيفة "ماركا" إن السر في حمل والدة رونالدو لعلم لشبونة، أنها عاشقة لهذا النادي منذ الصغر، ورغم لعب نجلها للعديد من الفرق الاوروبية الكبيرة، لكنها دائما تحلم بأن يعود لإنهاء مشواره في لشبونة. وكشفت أن والدته هي من تضغط عليه في الفترة الأخيرة للانتقال إلى لشبونة، وأنها تعتبر ذلك حلما لها، أيضا لكونها تعاني من العديد من الأمراض وترغب في أن يكون ابنها قريبا منها بشكل دائم.

طباعة