مبابي يحلم بالمشاركة في الأولمبياد ويعمّق أزمة سان جرمان

قال نجم فريق باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم، كيليان مبابي، إنه يحلم بالمشاركة مع المنتخب الأولمبي الفرنسي في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في العاصمة اليابانية طوكيو. ويستعد مبابي والمنتخب الفرنسي الأول حامل لقب كأس العالم، حاليا لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) التي تنطلق منافساتها في الشهر المقبل. ومن شأن هذا الأمر أن يعمق من أزمة سان جرمان، خاصة وأن النجم الآخر البرازيلي نيمار قرر المشاركة مع منتخب بلاده، ما يعني غياب أبرز لاعبين عن الفريق لأكثر من شهر في انطلاق الموسم المقبل.

وفي الوقت الذي يتطلع فيه المنتخب الفرنسي ومدربه ديديه ديشان للمجد الأوروبي، أبدى مبابي رغبته أيضا في تمثيل بلاده في أولمبياد طوكيو الذي تنطلق منافساته في يوليو المقبل. وقال مبابي (22 عاما) في تصريحات لقناة "تي.اف 1" التليفزيونية الفرنسية :"الجميع يعرفون أنني دائما ما كنت أحلم بالمشاركة في الأولمبياد، وأتمنى أن أدرك واحدا من أحلام حياتي."

وأوقعت القرعة المنتخب الفرنسي في المجموعة الأولى بمنافسات كرة القدم بالأولمبياد مع منتخبات اليابان والمكسيك وجنوب أفريقيا. وتحت قيادة سيلفان ريبول مدرب منتخب تحت 21 عاما، يستهل المنتخب الأولمبي الفرنسي مشواره في الأولمبياد بمواجهة نظيره المكسيكي في 22 يوليو. وعن أهدافه قريبة المدى، قال مبابي :"الهدف هو نفسه دائما- وهو محاولة الفوز بالبطولة الأوروبية لإسعاد الشعب الفرنسي."

وأضاف مبابي :"لدينا فريق قادر على المنافسة عليه (اللقب). دائما نرغب في الفوز، وإذا فزنا بالبطولة، فإن ذلك سيكون مبهجا للغاية." وتابع :"سنستعد جيدا للبطولة على أمل الذهاب بعيدا فيها. وسنحاول العودة لفرنسا بلقب البطولة."

طباعة