بنزيمة يعود إلى المنتخب الفرنسي بعد 5 سنوات من الغياب

 عاد المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة من منفاه بعدما استدعاه مدرب المنتخب الوطني ديدييه ديشان إلى قائمة المشاركين في كأس أوروبا 2020 لكرة القدم المقررة الصيف المقبل والمؤجلة من العام الماضي بسبب فيروس كورونا، وذلك بعد خمسة أعوام ونصف العام على خوضه مباراته الدولية الرقم 81 أمام أرمينيا في أكتوبر 2015 حيث سجل مرتين رافعاً عدد أهدافه الدولية إلى 27.

وقبل ساعات من إعلان لاعب الوسط الدولي السابق ومدرب فرنسا الحالي قائمته الثلاثاء، طُرح السؤال التالي: هل انتهى الفراق بين المهاجم الفرنسي ومنتخب "الديوك"؟ قبل أن يتحول الشك إلى يقين مع تأكيد عودة بنزيمة للدفاع عن ألوان منتخب بلاده في نهائيات كأس أوروبا المقررة من 11 يونيو الى 11 يوليو المقبلين. وكان الفرنسي، البالغ 33 عاماً، وجد نفسه خارج أسوار المنتخب منذ أن ظهرت إلى العلن فضيحة الشريط الجنسي لمواطنه ماثيو فالبوينا في نهاية عام 2015، وفضح دور مهاجم الريال الابتزازي في هذه العملية بعدما هدد لاعب مرسيليا وليون السابق وأولمبياكوس اليوناني الحالي، بعدم نشر محتويات الفيديو في وسائل الإعلام مقابل دفع مبلغ من المال لاحد اصدقائه.

وبدا ان آمال بنزيمة بالعودة لارتداء قميص بلاده تلاشت نهائياً، حين أعلن المدعي العام الفرنسي في يناير الماضي قرار محاكمته مع أربعة آخرين. وقال ديشان شارحاً قراره "لكي نصل إلى هذا القرار، مررنا بمراحل. تقابلنا معاً وتحادثنا طويلاً"، مضيفاً "لا أريد خلق حالات خاصة. لطالما تجاهلت مصلحتي الشخصية، ومنتخب فرنسا ليس ملكي وهو فوق الجميع".

وبعد اللقاء الذي جمعهما معاً في مدريد، قال ديشان انه "فكّر طويلاً للوصول إلى هذا القرار. لن أفصح عن أي كلمة مما دار بيننا، لكنه كان يحتاج لذلك، وأنا ايضاً". في المقابل، كتب بنزيمة في صفحته على "تويتر" أنه يشعر "بالفخر لهذه العودة إلى منتخب فرنسا والثقة التي منحوني إياها"، مضيفاً "شكراً لعائلتي واصدقائي والنادي ولكم... ولكل من دعمني دائماً ويمنحني القوة يومياً".

ودفع بنزيمة غالياً ثمن فعلته، فغاب عن كأس أوروبا التي استضافتها بلاده وخسرت في النهائي أمام البرتغال صفر-1، ومن ثم التتويج بمونديال روسيا 2018. وقال بنزيمة قبل العرس الكروي في روسيا "طالما ديدييه ديشان سيبقى مدربا لن احصل على فرصة للعودة إلى المنتخب الفرنسي". وضمن السياق ذاته، استغرب مواطنه ومدربه في الريال زين الدين زيدان تغاضي زميله وقائد فرنسا السابق (فازا معا بكأس العالم 1998 وأوروبا 2000) عن استدعاء بنزيمة.

وقال "كيف بامكانك أن تفهم ذلك؟ أنا لا أفهم ما يحصل، انت لا تفهم، هناك العديد من الناس الذين لا يفهمون". ومع قرار الاتحاد الاوروبي لكرة القدم "ويفا" بالسماح باستدعاء 26 لاعباً بدلاً من 23 لنهائيات كأس أوروبا، وبالتزامن مع الاداء الرائع الذي يقدمه بنزيمة مع ريال، حصل ديشان على فرصة لتبديل رأيه.

 

طباعة