"زلة لسان" ترغم رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم على الاستقالة

استقال فريتز كيلر، اليوم الإثنين، من رئاسة الاتحاد الألماني لكرة القدم في أعقاب الضجة التي أثيرت بسبب تصريحاته التي شبه فيها نائبه راينر كوخ بالقاضي النازي رولاند فريسلر.
وكان كيلر قد أعلن قبل أيام أنه مستعد للاستقالة بعدما شبه كوخ بالقاضي النازي الذي حضر مؤتمر وانسي الذي أطلق شرارة الهولوكوست، وذلك خلال تصريحاته في اجتماع للاتحاد عقد في أبريل الماضي، ولم يجر الإعلان عن مزيد من التفاصيل بشأن ذلك التشبيه.
وذكر كيلر في بيان: «أتحمل المسؤولية الشخصية عن زلة لساني خلال اجتماع اللجنة التنفيذية، والتي ستظل نقطة محزنة في موقف قيادة الاتحاد».
وكان كيلر قد تقدم بالاعتذار في وقت سابق من مايو الجاري لكن كوخ لم يقبل الاعتذار.
وتعد هذه الأزمة بمثابة حلقة جديدة في مسلسل فضائح شهده الاتحاد الألماني خلال الأعوام الأخيرة.
واعترف كيلر بأن سلوكه غير اللائق كان «مخزيا» للاتحاد، مضيفاً «لكن استقالتي لن تحل مشكلات الاتحاد وكرة القدم».
 

طباعة