رئيس "الليغا" يهدد برشلونة وريال مدريد

أكد رئيس رابطة الدوري الإسباني في كرة القدم خافيير تيباس اليوم أن "الاتحاد الأوروبي للعبة "ويفا" لا يمكن أن يظل سلبيا" في مواجهة مشروع الدوري السوبر، متفاديا التعليق على عقوبات محتملة ضد قطبي اللعبة في بلاده ريال مدريد وبشلونة ويوفنتوس الإيطالي. ويعتبر هذا تهديدا مبطنا للعملاقين الإسبانيين.

في 21 أبريل الماضي، قدم 12 ناديًا، بينهم ثلاثة من إسبانيا، مشروع إقامة مسابقة الدوري السوبر لمنافسة مسابقة دوري أبطال أوروبا، بيد أن المشروع أجهض بعد 48 ساعة من الإعلان عنه بعد انسحاب تسعة اندية بسبب الاحتجاج الدولي والرفض السياسي وحملة الجماهير ضدها. ولا تزال أندية ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس تدافع عن المشروع الجديد.

وقال تيباس خلال وجبة الإفطار مع وسائل الإعلام "لا أعرف قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ولكن يجب ألا يظل الاتحاد سلبيا في مواجهة ما حدث، على غرار رابطة الدوري الإسباني التي لن تبقى سلبية". وأعلن الاتحاد الأوروبي الجمعة سلسلة من العقوبات، خاصة المالية، ذات نطاق محدود إلى حد ما، ضد الأندية التسعة التي أعلنت انسحابها، بعد اتفاق مع الأخيرة التي "اعتذرت واعترفت بخطئها".

وبخصوص الأندية الثلاثة المتمردة المتبقية، أعلن الاتحاد الأوروبي أنه يحتفظ "بالحق في اتخاذ أي إجراءات تراها مناسبة ضد الأندية التي رفضت حتى الآن التخلي عن" مشروعها الخاص. وأعلن رئيس الاتحاد الإيطالي للعبة الإثنين أن يوفنتوس لا يمكنه المشاركة في الدوري الإيطالي الموسم المقبل إذا بقي بين المؤيدين لمشروع الدوري السوبر.

وقال تيباس "في إسبانيا، ليست لدينا سلطة فرض عقوبة لهذا السبب ولكن من الواضح أنه يجب علينا وضع آليات وقائية تهدف إلى منع حدوث مثل هذه الأشياء مرة أخرى". وأضاف أن الدوري السوبر كان "سيقلل من حقوق البث لكرة القدم الإسبانية بما لا يقل عن مليار يورو".
وتابع إن هذا المشروع "مات لأنه لا يمكن أن يكون هناك دوري سوبر بدون أندية إنكليزية، لكنهم لن يحاولوا مرة أخرى لفترة طويلة".

 

طباعة